الخميس، 27 مارس، 2014

• المخدرات: إدمانها، أضرارها، إنتشارها، والوقاية منها


المخدر هو مادة كيميائية تسبب النعاس والنوم أو غياب الوعي المصحوب بتسكين الألم. ويسمى المتعاطي للمخدر مدمناً.
ما المقصود بالإدمان؟
هو حالة نفسية أو عضوية تنتج عن تفاعل العقار في جسم الكائن الحي ويشمل دائماً الرغبة الملحة في التعاطي للعقار بصورة متصلة أو دورية للشعور بآثارة النفسية.

الأضرار الدينية
·      تصرف عن ذكر الله جل وعلا.
·      تصرف عن الصلاة التي هي عماد الدين الإسلامي.
·      تضعف الإيمان وتورث الخزي والندامة وتذهب الحياء.
·      تقضي على الجوانب الخيّرة في الإنسان.
·      تفسح الباب للمعاصي الأخرى.
الأضرار الصحية
·      الإضرار بالجهاز العصبي مثل: ضمور الخلايا، أمراض ناشئة عن الإضرار بالمخ.
·      الإضرار بالجهاز الهضمي مثل: القيء والغثيان المستمرين ثم النزف الخطر.
·      الإضرار بالجهاز التنفسي حيث ارتبط الإدمان بالسل الرئوي منذ القدم.
·      الأضرار النفسية والعقلية.
·      اضطراب الإدراك والتذكر والتفكير.
·      اضطراب الوجدان والخمول والبلادة وعدم الإكتراث.
·      الشعور بالإضطهاد وأن الكل يتجسس عليه.
·      الهذيان والوهم الفاسد كأن يشك أن البعض يدسون له السم في طعامة أو يتآمرون عليه.
الأضرار الإجتماعية
·      انشغال الأفراد بذويهم المدمنين وانشغال رجال المكافحة وجهات الإنتاج بمشاكل الإدمان بدلاً من توجيه الطاقات نحو الإنتاج المثمر.
·      إهمال المتعاطي لأسرته وواجباته كرعاية الأبناء والزوجة ويسود الأسرة جو من التوتر والشقاق.
·      أن الرابطة الأسرية تتفكك وتتحول الأسرة إلى مجموعة من الأعداء تدب الجريمة فيما بينهم.
·      تعاطي المخدرات والإتجار بها جريمة تؤدي الى جرائم أخرى كالسرقة لتدبير النفقات اللازمة للتعاطي، والقتل العمد، والتزوير، والتزييف، والشغب.
 الأضرار الإقتصادية
·      قلة إنتاج الفرد في عمله كماً وكيفاً نتيجة التعاطي.
·      الإنشغال عن العمل البناء المثمر برعاية هذة الفئة ومراقبة المروجين والمهربين.
·      الإنفاق الحكومي على السجون والمستشفيات وهذا دون شك معوق للإنتاج
·      ترك الفرد لعمله بسبب الإنهيار النفسي والخلقي والإجتماعي بسبب استعباد الشهوات لهذا الفرد وبعده عن الدين والصلة بالله.
·      تشرد أفراد الأسرة وانحراف الصغار نتيجة للحاجة والعوز وفقدان العائل للأسرة.
الأضرار الأمنية
·      هناك حروب خفية من أعداء الإسلام وخصوصاً الصهاينة يحاولون فيها اغراق الدول الإسلامية والعربية بالمخدرات المصنعة والطبيعية وذلك لخدمة أغراضهم حيث أن المخدرات قد تستغل من قبل المتعاطين ضعاف النفوس في إفشاء أسرار بلادهم وتزويد الأعداء بمصادر الثروات والمصالح والأسرار العسكرية.
عوامل انتشار المخدرات
·      خسارة شباب البلاد بعد انحدارهم فيها.
·      ضعف الإيمان بالله سبحانة وتعالى.
·      سعي العصابات المجرمة في العالم لإفساد عقيدة الشباب وعقولهم.
·      ضعف حصانة الشباب واستغلال فترة مراهقتهم.
وسائل مقاومة هذة الآفة
·      بيان تحريم الشرع للمخدرات واعتبارها من أكبر الكبائر.
·      تقوية الشعور بالمسؤولية تجاه الشخص نفسه وأسرته ومجتمعه.
·      تخصيص حصص تعليمية في المدارس لشرح اخطارها.
·      تركيز وسائل الإعلام على بيان أضرارها.
·      تشديد العقوبة على مروجيها ومتناوليها.
·      حسن متابعة الأبناء ومراقبة سلوكهم داخل المنزل وخارجه مع التعرف على أصدقائهم والتحقق من انضباطهم.
·      شغل أوقات الفراغ للطلاب في المدارس والأبناء في الأسر بما يفيد.

تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا

علّم ابنتك هذه الأشياء السبعة

 تربية الأبناء مزيج من اللين والحزم

قصة ملهمة: لا تبعْ نفسك أو أولادك برُخص التراب!

السرحان والشرود الذهني عند الطلاب : الأسباب والحلول

 أرادوا معاقبة أبنائهم.. فقتلوهم!

كيف تعلمين أطفالك تحمل المسؤولية؟

للمزيد

حدوثة قبل النوم

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق