الجمعة، 26 مايو، 2017

• الساعة من المزولة حتى يوم القيامة

يُروى عن جدي "الذي حانت ساعته الأخيرة قبل انتصاف القرن العشرين" أنه عثر على قطعة معدنية ذات بريق ملقاة في طريقه، فانحنى ليلتقطها مسرورا، لكنه لم يلبث أن فوجئ بقطعة سلك دقيق تتقافز تحت بللورتها، فاضطرب الرجل اضطرابا شديداً، لاسيما أن السلك كان مصحوباً بدقات غامضة ومتوالية، فألقى الرجل بالشيطان أرضاً، وأجهز عليه في شراسة بعكازته حتى توقف تنفسهما: الرجل والشيطان، فتلطخت سيرة الرجل الطيب بالطريقة التي وقع فيها شارلمان ملك فرنسا إزاء ساعة أهداها إليه الخليفة العربي هارون الرشيد قبل ذلك بقرون.