الاثنين، 17 مارس، 2014

• السرحان والشرود الذهني عند الطلاب : الأسباب والحلول

يشعر المعلم أحياناً أثناء الشرح بأن بعض تلاميذه يسودهم الصمت التام، أو النظر المركز المستمر إليه، أو إلى خارج الغرفة الدراسية، وعندما يسألهم عن نقطة تَمَّ شرحها أو عما انتهى من قوله، يتبين أنهم لم يفهموا شيئًا.

نطلق على مثل هذا السلوك عادة في التربية بالتسرب الفكري أو السرحان أوالشرود الذهني (Day Dreaming)، ونتائجه المباشرة تنعكس سلبياً على تعلم التلاميذ وتحصيلهم، وتنمية عادات غير مستحبة اجتماعياً لديهم كالانزواء والانطواء على النفس.
مظاهر سلوك السرحان والشرود الذهني 
يبدو الشرود الذهني أو السرحان لدى التلاميذ بالمظاهر التالية:
·       النظر المركز المستمر نحو ناحية معينة في غرفة الصف أو خارجه، مع عدم الحركة أو التحدث بشيء (الصمت التام).
·       عدم المشاركة الصفية أو محدوديتها.
·       عدم متابعة الشرح أثناء الحصة.
·       عدم إنهاء الواجب الصفي أو البطء الشديد في إنجازه.
أسباب الشرود الذهني والسرحان
·       اعتماد المعلم المستمر على أسلوب المحاضرة في التدريس، حيث ينعدم دور التلميذ في عملية التعليم والتعلم، فيضطر إلى الصمت والاستماع والهدوء والاسترخاء مما يساعد على السرحان.
·       إنشغال التلميذ بمشكلة شخصية أو أسرية تمنعه من التركيز، فيميل إلى السرحان محاولاً حلها أو التفكير بها.
·       صعوبة المادة الدراسية لديه، حيث يشعر التلميذ معها بسهولة السرحان بدل محاولته الفهم دون جدوى.
·       التغيرات العاطفية التي يمر بها التلميذ في عمر المراهقة.
الحلول الإجرائية المقترحة للسرحان والشرود الذهني
يتغلب المعلم على مشكلة التسرب الفكري أو السرحان باعتماده الإجراءات والمبادئ التالية:
·        تنويعه لأساليب وأنشطة التدريس وعدم اعتماده على المحاضرة أو الإلقاء إلا عند الضرورة، واستخدام الوسائل السمعية البصرية ووسائل التكنولوجيا.
·       مقابلة التلميذ والتعرف على مشكلته الشخصية أو النمائية أو الأسرية ومساعدته في حل مشكلته،أو تحويله إلى المرشد المدرسي.
·       تعرّف المعلم على مواطن الصعوبة التي يواجهها التلميذ في المادة الدراسية والاستجابة لها حسب مقتضيات الموقف التعليمي وحاجة التلميذ وقدراته العامة.
 تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا

هل ستربّي أولادك كما ربّاك أهلك؟

الصبيان يعتدون ويضربون أكثر من البنات.. لماذا؟

هل تضربون أولادكم؟ تعالوا وتعرّفوا على نتيجة عملكم

قصة غريبة: اسمه مكتوب على الرصاصة

ما هي الألعاب المناسبة لأولادكم؟ وكيف تختارونها؟

السلوكي العدواني عند الأطفال: تعريفه، مظاهره، أسبابه وعلاجه

للمزيد

حدوثة قبل النوم

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق