الأحد، 26 أكتوبر، 2014

• الطفل العنيد.. 5 طرق ناجحة للتعامل معه

   
  إن من الصعب أن تجد بيتًا يخلو من طفل عنيد، وبالتالي فإن عدم قدرة الأب والأم على التعامل مع هذا الطفل العنيد يعكّر صفو الأسرة،  وقد يسبب هذا الطفل الكثير من المشاكل للاسرة بأكملها، ولذلك من المهم أن يتعلم الآباء والأمهات الطرق السليمة للتعامل مع الطفل العنيد.

 
وهناك أسباب وراء سلوكيات هذا الطفل، منها الغيرة من الأشقاء، أو الرغبة فى لفت الانتباه، أو مواجهة الطفل العنيد مشاكل فى المدرسة تدفعه الى هذه السلوكيات الشاذة... وفيما يلي سوف نحاول التعرف على كيفية معاملة الطفل العنيد وأفضل طرق تربية الطفل العنيد لتكوين شخصية سوية له.
كيفية معاملة الطفل العنيد
1)    التشجيع والمجاملة
من أهم الأسباب التى تدفع الطفل إلى العناد هي عدم شعوره بالأمان، وإحساسه بأن الأب والأم لا يحبونه ولا يقدرون مجهوده، ولذلك فإن أفضل وسيلة للتعامل مع الطفل العنيد هي المحاولات الدائمة من الآباء والأمهات لمجاملة الطفل وتشجيعه وإظهار التقدير والإعجاب بالسلوكيات الحسنة والعادات الجميلة التي يفعلها الطفل، فهذا يساعد على طمأنة الطفل، ويشعره بحب والده ووالدته له، فيبدأ فى التقليل من عناده وسلوكياته الغريبة .
2)    الرقابة الحازمة
من المهم أن يُعطى الطفل العنيد مساحة من الحرية، وأن يحاول الأب والأم إعطاءه فرصة للاختيار، ولكن كل هذا يكون تحت رقابة شديدة وصارمة، لأن إعطاء الطفل العنيد حرية وفرصة للاختيار دون رقابة يجعله يتمادى في عناده ويرتكب العديد من الحماقات، ولذلك فإن هناك مواقف يجب أن يتعامل فيها الآباء والأمهات بحسم وصرامة مع الطفل، وذلك لتفادي العواقب التي يمكن أن يقع فيها الطفل إذا اختار بنفسه .
3)    الهدوء
عصبية الآباء والأمهات لا تساعد مطلقًا في التعامل مع الطفل العنيد، حيث تزيد هذه العصبية حدة عناد الطفل، وتجعله شديد التخبط، ولذلك من المهم أن يحرص الأب والأم على هدوئهما أثناء التعامل مع الطفل العنيد، ومهما ارتكب هذا الطفل أفعالاً سيئة فمن المهم أن يتعامل الأب والأم بحسم وحزم دون عصبية أو انفعال أو غضب، لأن هذا سوف يزيد من عناد الطفل بل ويجعله طفلاً عصبيًا أيضًا.
4)    التجاهل
أحيانا يكون الدلال والحنان والاهتمام الزائد من الأسباب التى تدفع الطفل إلى العناد، ولذلك فإن من الطرق الجيدة للتعامل مع الطفل العنيد هي تجاهل الآباء والأمهات لمطالبه، وهذا بالطبع لا ينطبق على الاحتياجات الأساسية، ولكن المقصود هو عدم تلبية كافة طلبات الطفل...
5)    الشرح والتبرير
لا يمكن معاقبة الطفل العنيد على أحد سلوكياته السيئة دون أن نبرر له سبب هذا العقاب، بل يتوجب علينا أن نشرح له عواقب سلوكه السيء والنتائج التي تنتج عن هذا السلوك، ومن المهم أن يحرص الآباء والأمهات على عدم إلقاء الأوامر، بل اعتماد الهدوء والشرح والتبرير لكلا الأمرين: العقاب والمكافأة، مع التركيز على أننا لا نعني بالعقاب العقاب البدني واللفظي.
     وهكذا نلاحظ أن تربية الطفل العنيد تحتاج إلى بعض المجهود من الأب والأم، حيث يترتب على هذه التريبة إما امتلاك الطفل شخصية سوية، وإما أن يزداد عناد الطفل ويفقد الأب والأم السيطرة على أفعاله وسلوكياته، وعندما يتجاوز مرحلة الطفولة ويدخل مرحلة المراهقة، يصبح من الصعب إعادة تقويم هذا الطفل أو تربيته بالطريقة الصحيحة .

 تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق