الأحد، 29 مارس، 2015

• كيف تعيش فترة مراهقتك هادئة ومريحة

المراهقة هي جسر للعبور من الطفولة إلى الشباب، فالمراهقون يتمتعون بميزات أكبر من ميزات الطفولة، ولكن مسؤولياتهم أقل من مسؤوليات وأعباء الشباب، ويعتقد البعض أن حياة المراهقة محبطة، مضغوطة، وتبدو كما لو كان العالم كله يقع على عاتق المراهق، ولكن ليس صحيحًا أن يكون الأمر بهذا الشكل، في هذا المقال سوف ترى كيف يمكنك أن تعيش فترة مراهقة هادئة وخالية من التوتر:

صادق المقربين والأوفياء

أنت لا تحتاج إلى دراما، شجار، وصداع، لذا تخلص من الأشخاص السلبيين فى حياتك، وابحث عن أشخاص لديهم نفس أهدافك وتطلعاتك وهواياتك، بحيث يجعلونك تشعر بالسعادة معهم.

إبتسم 

القول دائمًا أسهل من الفعل.. ولكن الإبتسام يحقق لك الكثير، إبتسم حتى لو كنت مكتئبًا أو حزينًا، سعيدًا أو مندفعًا، فالابتسامة أجمل صفة يمكن أن تتحلى بها.

مارس التمارين وتناول الطعام الصحي 

العقل السليم فى الجسم السليم، التمارين الرياضية تخفف التوتر وتساعدك في الحفاظ على قوام جميل، والأكل بطريقة صحيحة يحافظ على صحتك، ويجعلك سعيدًا، ويصفي ذهنك، ويجعلك أكثر إيجابية.

عبِّر عن مشاعرك

عبِّر عن مشاعرك وأحاسيسك، اكتبها على دفتر خاص، أو حتى اصرخ بها، صفِّ ذهنك بالتخلص منها وطردها من قلبك وعقلك وجسدك بأكمله، تحدث عنها إلى صديق مقرب أو حتى مع حيوانك الأليف، المهم أن تعبر عن هذه المشاعر وتُخرجها للنور.

كنْ منظمًا

إذا كنت منظمًا وتعرف ما تفعله، فسوف تكون حياتك هادئة، وأهدافك واضحة مما يساعدك على الحد من التوتر ويضعك في المسار الصحيح.

استمع للموسيقى 

إستمتع بالإستماع إلى الموسيقى التي تحبها، وارقص بحرية كما لو لم يكن هناك أحد يراك، كن نشيطًا، وحرك جسدك لكي تتخلص من التوتر والضغط النفسي والعصبي الذي قد يواجهك في حياتك اليومية.

إمشِ واركض

الركض سوف يساعدك على تصفية ذهنك، إضافة إلى فائدته لجسمك.

مارس هوايتك

مارس الرياضة، ارسم، غنِّ، ارقص، اكتب رواية عن تجاربك فى الحياة، إفعل أي شيء يُبعد عقلك عن التفكير في أشياء تزعجك ويساعدك في التنفيس عن مشاعرك.

مارس اليوجا

اليوجا تصفّي ذهنك، كما أنها رائعة للجسم بصفة عامة، مارسها في الصباح قبل الذهاب للمدرسة، في فترة الظهيرة، بعد تناول وجبة العشاء، وقبل الذهاب للنوم، أو أي وقت تفضله.

خذ إستراحات

إذا كان لديك كثير من الواجبات المنزلية، أنجز بعضًا منها، ثم امنح نفسك بعض الوقت للراحة، وبعدها عاود العمل من جديد، ثم خذ إستراحة، وهكذا حتى تنتهي من إنجاز ما عليك من مهام دون أن تنهك نفسك وطاقتك.

تنفس بعمق

خذ نفسًا عميقًا، وادخل فى حالة من السلام والهدوء، واكتشف عقلك وامنحه فرصة للإسترخاء، أغلق الكمبيوتر والتلفزيون والتليفون وأي شيء قد يزعجك، ثم خذ نفسًا عميقًا وانسَ العالم لدقيقتين، أو خذ حمامًا للإسترخاء، أو أي شيء ينقلك إلى مكان آخر تشعر فيه بالراحة والإسترخاء.

استنجد بمحبيك

من حولك أشخاص يحبونك، يهتمون لأمرك، ويريدون الأفضل لك، كل ما عليك هو أن تتواصل معهم عندما تحتاج إلى مساعدة.

كن نفسك

لا تقلد أحدًا، كن نسخة عن ذاتك، افتخر بأصالتك، انظر إلى نفسك في المرآة، تغاضَ عن عيوبك، واحمد ربك على محاسنك.

لا تصرف وقتك على الكومبيوتر

هناك الكثير من الواجبات التي يجب عليك القيام بها، لذا لا ترهق جهازك البدني والعصبي في الجلوس لفترات طويلة على الكمبيوتر في عمل أشياء لن تحقق لك النفع فى حياتك.

كن ودودًا

إحترس لما تقوله وعامل الناس كما تحب أن يعاملوك، ولا تكن مشاغبًا.

اقضِ وقتًا مع عائلتك

لا تمنح كل وقتك للخروج مع الأصدقاء والتحدث معهم طوال الوقت، فلا أحد يحبك مثل عائلتك، لذا خصص الوقت لقضائه بين أفراد أسرتك.

حدّد أهدافك

خطط لعمل أي شيء قابل للتنفيذ، فمن المهم جدًا أن يكون لديك هدف تسعى لتحقيقه.

لا تنشغل بالماضي

عشْ كل لحظة واستمتع بها، وكأنها آخر لحظة في حياتك، عش بحبك لله عز وجل، عش بالتطبع بأخلاق الرسول عليه الصلاة والسلام، عش بالأمل، عش بالكفاح، عش بالصبر، عش بالحب، وقدّر قيمة الحياة، وأشكر ربك على ما أنت فيه من نعم.

اخرج إلى الهواء الطلق

ليس هناك شيء مثل الهواء النقي والمناظر الجميلة، شتاء أو ربيع، صيف أو خريف، بداخلك طفل صغير، لذا حرّره ودعه ينطلق.

نمْ وقتًا كافيًا

النوم يساعدك على أن تشعر بأنك أحسن فى الصباح، يقلل توترك، ويمد فى عمرك.

جدْ البديل المناسب

إذا لم يكن مسموح لك الخروج مع أصدقائك كالذهاب إلى حفلة مثلاً، إسترخِ، ولا تنزعج، ولا تفتح شجارًا مع أسرتك، فسوف يكون هناك حفلات أخرى فيما بعد، وقد تتمكن من حضورها، ولكن الآن فكر في شيء آخر تفعله مثل مشاهدة فيلم مثلاً، أو قراءة كتاب، وهكذا..

كنْ مراهقًا

عشْ حياتك، انجح وتفوّق في مدرستك، اتخذ قرارات صائبة، كن سعيدًا، اضحك لكل سبب يستحق، وابتسم فى كل الأحوال، واستمتع في هذه الفترة من حياتك.

 تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا






هناك تعليق واحد:

  1. مما اعجبني شكرا علي هذا الموضوع الشيق

    ردحذف