الأحد، 18 مايو، 2014

المقابلة الإرشادية: أهدافها، أغراضها، أنواعها، أساليبها، مهاراتها وفنياتها وتقنياتها


تعريف المقابلة الإرشادية
المقابلة الإرشادية هي علاقة مهنية بين المرشد والمسترشد تتم وجهًا لوجه في مكان محدد وبموعد محدد ولمدة محددة يقدم فيها المرشد للمسترشد المساعدة المناسبة لحل مشكلتة.
أهداف المقابلة الإرشادية

·      بناء الثقة المتبادلة والتفاهم والاحترام بين المعلم والطالب.
·      مساعدة التلميذ على تقبل نفسه، تقدير ذاته، غرس الثقة في نفسه، واتخاذ القرارات المناسبة.
·      مساعدة الطالب على التكيف مع نفسه ومع مجتمعه.
·      مساعدة المسترشد على إيجاد حلول لمشكلته مشبعة لرغباته ومقبولة دينيًا واجتماعيًا.
·      إحداث تغير إيجابي في شخصية التلميذ
المقابلة الإرشادية من حيث أغراضها
المقابلة الأولية
·      هي وسيلة استطلاعية حول المسترشد من أجل مساعدته في حل مشكلته.
·      ابتداء علاقة إرشادية سليمة.
·      الدخول إلى عالم التلميذ عن طريق جمع المعلومات.
·      إتاحة الفرصة للتلميذ أن يكشف عن مشاعره.
·      مساعدة المرشد على اقتناعه بالاستفادة من الإرشاد.
·      التعرف إلى طبيعة المشكلة.
·      التعرف على طبيعة الأزمة التي يعاني منها بسبب المشكلة.
·      الاتفاق على سعي كل من المرشد والمسترشد على حل المشكلة.
·      تلخيص كل ما دار في المقابلة الأولية.
المقابلة التشخيصية
تهدف إلى تشخيص المشكلة التي يعاني منها التلميذ لتمكين المرشد من درس سلوكيات المسترشد وللتأكد من حالة المسترشد التي تم التعرف عليها في المقابلة الأولية.
·      بناء الألفة بين المرشد والمسترشد.
·      الحصول على المعلومات التفصيلية حول المشكلة.
·      مناقشة المسترشد بالتفصيل في المشكلة.
المقابلة الإرشادية العلاجية
المقابلة الإرشادية تقدم معلومات محددة تتعلق بموقف يواجهه التلميذ ويحتاج فيه إلى توجيه بسيط وقد تستغرق جلسة أوجلستين.
المقابلة العلاجية تستغرق عدة جلسات وتفيد في مجال الإرشاد والعلاج النفسي:
·      مساعدة التلميذ أن يتواصل مع نفسه.
·      تقبل التلميذ لنفسه وتقبل كل جديد في سلوكه الإيجابي ليمارسه دون خوف.
·      غرس الأمل في نفس التلميذ وتأكيد اقتناعه بالإرشاد.
·      التعاون مع المسترشد في وضع الخطط المستقبلية الارشادية حتى يشعر بالمسؤولية نحو نفسه ويشعر بدوره الفعال في الحل.
عوامل تساعد على نجاح المقابلة الإرشادية
عوامل خارجية
·      المكان والزمان
·      طريقة الجلوس
·      جو المقابلة
·      الوقت
عوامل داخلية
·      الرغبة في المساعدة
·      التحضير
·      ثقة المرشد في نفسه
·      التقبل
أساليب المقابلة الإرشادية
المقابلة المباشرة (الإرشاد المتمركز حول المرشد)
يكون التركيز فيها قائمًا على المرشد فيتبع خطوات محددة ويشخص المشكلة ويقدم الحلول بينما يكون دور المرشد سلبيًا.
المقابلة غير المباشرة (الإرشاد المتمركز حول المسترشد)
تترك الحرية فيها للتلميذ لكي يعبر عن مشكلته كما يريد ويهتم المرشد بمساعدة المسترشد على إدراك حقيقة نفسه واتجاهاته وقيمه وتحديد مشكلته بشكل يساعده على حلها.
المقابلة المباشرة
المقابلة غير المباشرة
بدء علاقة إرشادية
بدء علاقة إرشادية
يتم الحديث في المشكلة مباشرة
يتم السؤال عن الموضوع الذي يريد التلميذ التحدث عنه
يمكن للمرشد الاستعانة بالآخرين لتقديم العون والبيانات
لا يتم طلب العون من أحد إلا بموافقة المسترشد
المرشد يحدد سير المقابلة ويشخص المشكلة ويطرح الحلول
المسترشد يدرك مشكلته ويطرح الحلول
المرشد يضع خطوات لتنفيذ قراره بحل المشكلة أوخطة عمل ينفذها المسترشد
يستعرض المرشد ما اتفق على إنجازه وما يحب الطالب أن يبدأ به

خطوات المقابلة الإرشادية
بداية المقابلة
·      الاستقبال
·      يعرف المرشد عن نفسه.
·      أسئلة تدور في ذهن كل من المرشد والمسترشد.
أسئلة المرشد
·      غير مباشرة تدعو المسترشد إلى استجابات معينة.
·      تبدأ الأسئلة عند النقطة التي انتهى منها التلميذ.
صفات الأسئلة الجيدة
·      الإيجاز
·      سهولة الفهم
·      الوضوح
·      تناسب السؤال مع الموضوع
أسئلة لا يحبذ استخدامها
·      الأسئلة الاتهامية
·      الأسئلة التهكمية
·      الأسئلة الغامضة
·      الأسئلة المشبعة بالشك
·      الأسئلة التي تثير القلق
·      الأسئلة الطويلة
أنواع الأسئلة الجيدة
·      الأسئلة المفتوحة (كيف تقضي يوم العطلة).
·      الأسئلة التفسيرية (لماذا تتجنب المشاركة في حصة الرياضيات؟).
·      الأسئلة الوصفية (ما نوع التخصص الذي تنوي الالتحاق به؟).
·      الأسئلة الإخبارية (هل تعتقد أن المعلم يحب زملاءك أكثر منك؟).
·      أسئلة التأكيد (هل تستفيد من شرح المعلم؟).
تعليقات المرشد
التعبيرات غير اللفظية
·      تؤكد للتلميذ اهتمام المعلم.
·      تساعد المرشد على كشف بعض الحقائق التي يخفيها التلميذ.
التعبيرات اللفظية
·      تعبيرات تشعر المسترشد أن المرشد يفهم موقفه كقوله: (أدرك ما تريد أن تقوله لي).
·      تعبيرات تقيس شعور المسترشد (لا بد أن هذا الشعور قد أغضبك).
·      تعبيرات تشجع المسترشد على التأمل والتفكير (إني متعجب كيف حصل ذلك).
·      تعبيرات لربط الأفكار ببعضها (إن هذا يذكرني بحادث آخر وقع لك).
·      تعبيرات تفسيرية لتفسير حقيقة معينة (إن المعلمة تقصد إهمالك في الصف؟)
ما تنطوي عليه المقابلة الإرشادية
الإنصات والاستماع
الإنصات هو الإصغاء باهتمام وتركيز النظر والسمع والذهن للمتحدث ومتابعته لفظة لفظة في كل موقف والاستفسار والتعليق والاستهجان وتغيير ملامح الوجه تبعًا لموقف وحديث المسترشد.
أهداف الإنصات
·      الإنصات وسيلة لفهم التلميذ.
·      الإنصات وسيلة للمسترشد للتعبير عن انفعالاته بحرية.
فترات الصمت
إذا كف المسترشد عن الكلام فعلى المرشد أن يترك له المجال لمعاودة الحديث شرط ألا تطول فترة الصمت.
ماذا يفيد الصمت
·      تركيز أفكار جديدة في ذهن المسترشد.
·      إتاحة الفرصة للمسترشد لالتقاط أنفاسه وتنظيم أفكاره.
يتدخل المرشد في حالات الصمت التاليه:
·      استنزاف الحديث.
·      ارتباط السؤال بحادث مؤلم للمسترشد.
·      عدم فهم السؤال المطروح من قبل المرشد.
·      إنهاء المقابلة.
عناصر متعلقة بالمعلم تساعد على نجاح المقابلة الإرشادية
·      المؤهلات الشخصية.
·      القدرات الفنية (مهارات المقابلة الإرشادية).
·      السمعة المتميزة.
عناصر متعلقة بجو المقابلة الإرشادية تساعد على نجاحها
·      عدم الإلحاح على التلميذ بالأسئلة.
·      صراحة التلميذ وصدقه.
·      احترام خصوصيات التلميذ.
·      تصرف المعلم بطريقة فنية.
·      عدم اتهام التلميذ.
·      مناقشة أبدال الحل وعدم تقديم حلول جاهزة.
إنهاء المقابلة الإرشادية
·      عند توقف المسترشد عن الحديث.
·      إذا استرسل التلميذ في الحديث ينتظر المعلم نقطة معينة لينهي المقابلة.
·      تلخيص ما تمّ في المقابلة.
·      الاتفاق على موعد للمقابلة التالية.
تسجيل المقابلة الإرشادية
·      التسجيل ضروري للرجوع إليه عند الحاجة.
·      يفضل عدم التسجيل أمام التلميذ.
·      يفضل عدم استخدام التسجيل الصوتي.
·      الطريقة الأمثل هي التسجيل بعد انتهاء المقابلة.
مهارات المقابلة الإرشادية
مهارة الإصغاء
تتم باستخدام بعض الكلمات البسيطة وبعض الإشارات والإيماءات الخفيفة مصحوبة بتركيز أكبر من المرشد.
تطبيق على مهارة الإصغاء
المسترشد: يا استاذ أنا معاناتي تتركز في عدم رضى والدي عني.
المرشــــد: يهز رأسه.
المسترشد: وذلك بسبب علاقتي ببعض الأصدقاء الذين لا يحبهم.
المرشــــد: ها ا ا اه ..... نعم .... نعم
المسترشد: وقد حاولت أكثر من مرة أن أقنعه بأنهم أصدقاء مجتهدون ومتعاونون ولكنه لم يقتنع بكلامي.
المرشــــد: يزم شفتيه ......هوووم
المسترشد: لقد مكنت رفاقي من التعرف على والدي والاجتماع به ولكن دون جدوى!
المرشــــد: طيب .... طيب .... وماذا بعد
المسترشد: من المهم يا استاذ أن يرضى والدي وألا أخسر أصدقائي فبيني وبينهم صداقة عمر.
مهارة إعادة الصياغة
هي ترجمة الأفكار الأساسية لكلام المسترشد بلغة المرشد.
وتهدف إلى مساعدة التلميذعلى تفسير خبراته وأفكاره وأهدافه مما يتيح له التعبير عن مشكلته.
تطبيق (1 ) على مهارة إعادة الصياغة
المسترشد: أنا حاولت كثيرًا مراجعة مادة الرياضيات في البيت، وقمت بحل الواجبات البيتية أولا بأول ولكني أحصل على علامات متدنية وقت الامتحان. فماذا أفعل؟
المرشــــد: أفهم منك بأنك لم تكن لديك عادات دراسية جيدة في مراجعة المادة.
تطبيق (2 ) على مهارة إعادة الصياغة
المسترشد: أنا ما زلت أعاني من آثار الأزمات المتتالية في أسرتنا. فقبل سنة توفيت والدتي رحمها الله، ووالدي اليوم في غرفة العناية الفائقة، وأنا وإخوتي خائفون عليه.
المرشــــد: أنت بسبب هذه الظروف تعاني معاناة صعبة، كان الله في عونك.
تطبيق (3) على مهارة إعادة الصياغة
المسترشد: يا استاذ أنا لا أدخن ولا يمكن لي أن أدخن على الإطلاق، لكن المشكلة التي واجهتنني أنه عندما ذهبت للطبيب المعالج أصر وبشكل عجيب أمام والدي على أنني أدخن. أقسم أنني لا أدخن ولكني أجلس بجوار أصدقاء مدخنين.
المرشــــد: من الواضح أنه قد أصابتك عدوى التدخين السلبي أو التدخين بالأكراه.
مهارة الاستيضاح
استفسار المرشد عن بعض النقاط الغامضة في حديث المسترشد أو النقاط التي يحاول إخفاءها وتهدف إلى تدعيم الاستجابة التلقائية من المرشد للمسترشد عندما يعجز الطرفان عن فهم ما يدور في المناقشة
تطبيق على مهارة الاستيضاح
المسترشد: يا أستاذ أنت تعرف ما أمر به هذه الأيام.
المرشــــد: أكمل يا أحمد ... أنا معك.
المسترشد: أنت تعلم يا أستاذ أني هذه الأيام لست على بعضي.
المرشــــد: ممكن يا أحمد توضح لي لماذا أنت لست على بعضك
المسترشد: إن أفكاري مشوشة.
المرشــــد: أحمد... ممكن توضح لي ما قلت بشكل أكبر.
المسترشد: حياتي صارت جحيمًا... لقد أصبحت لا أطيق نفسي.
المرشــــد: يا أحمد أنا لم أسمع ما قلت ممكن أن تعيد لي العبارة التي قلتها قبل قليل.
المسترشد: آه على هذا الزمان الصعب لقد أصبحت حالتي... هااه
المرشــــد: إن لهذه الآهات جذورًا لا أكاد أعرفها فهل من الممكن أن أعرف ولو شيئًا قليلاً عنها.
المسترشد: أهلي سينتقلون إلى مخيم آخر وسأنتقل إلى مدرسة أخرى
المرشــــد: يا أحمد لم أفهم ما قلت ممكن أن تعيد لي وتفسر أكثر.
مهارة عكس المشاعر
هي مرآة صادقة يعكس بها المرشد أحاسيس المسترشد وتعبيراته وانفعالاته الواضحة والمخفية وتهدف إلى:
·      شعور المسترشد بأن المرشد يتفهم مشكلته.
·      يشجع المسترشد على التعبير عن مشاعره.
·      التقليل من الصراع والمقاومة.
تطبيق (1) على مهارة عكس المشاعر
المسترشد: هذا اليوم يا أستاذ من أجمل أيام حياتي لأني سأحتفل مع زملائي المتفوقين في المدرسة لهذا العام.
المرشــــد: فعلاً... فعلاً... يوم جميل يا طارق وهل  هناك أجمل من التفوق والانجاز في المدرسة.
تطبيق (2) على مهارة عكس المشاعر
المسترشد: لقد بذلت كل الجهود لكي أحصل هذا العام على مجموع مناسب لكي أدخل المعهد المهني. لكن مجموعي هذا لا يساعد على ذلك. كما أنا محبط يا أستاذ.
المرشــــد: نعم أنت محبط يا أحمد من وضعك الدراسي الذي لا يتناسب مع طموحك.
تطبيق (3) على مهارة عكس المشاعر
المسترشد: أنا أمر بوضع محرج... فأمي التي ترعانا مريضة في المستشفى ووالدي مسافر منذ فترة طويلة.
المرشــــد: فعلاً وضعكم يا سامر يدعو للإحراج فأنتم تفتقرون لرعاية الوالدين المطلوبة، كان الله في عونكم.
مهارة التفسير
وهي تتضمن بعض العبارات والمصطلحات في شكل معلومات يقوم المرشد بتقديمها ليفهمها المسترشد وفي ضوئها قد يتخذ قرارت مناسبة لوضعه وحلولاً لمشكلته.
تطبيق على مهارة التفسير
المسترشد: أنا الآن في الصف التاسع ولكن يا أستاذ أنا محتار في اختيار التخصص المناسب.
المرشــــد:  يبدو لي يا سامي بأنك لم تحدد التخصص المناسب لميولك واتجاهاتك واستعدادتك.
المسترشد: أنا سبق أن حددت عدداً من التخصصات الهندسية لكنني أخشى ألا أقبل فيها.
المرشــــد: إن من الأنسب يا سامي أن تختار تخصصًا أو مهنة تتلاءم مع امكاناتك وتناسب طموحك.
المسترشد: نعم يا أستاذ. ينبغي ألا يحلق الطالب بعيداً عن حدوده وإمكاناته. وإن كان لي رغبة في دراسة الهندسة الميكانيكية.
المرشــــد: من الممكن أن تدرس ما ترغب به، لكني من خلال اطلاعي على معدلك فإنه لا يتيح لك تحقيق ذلك.
المسترشد: آآآه....نعم....نعم
المرشــــد: إن هناك أكثر من خيار قد يكون من المناسب أن تتجه إليه.
المسترشد: نعم يا أستاذ لكني محتار.
المرشــــد: هناك فرصة لك لدراسة الميكانيك في معهد مهني.
المسترشد: سأفكر في الأمر فهذا أقرب ما يكون لهندسة الميكانيك.
مهارة إعادة وعكس المحتوى
وفيها يعيد المرشد أو يعكس كلمات المسترشد بنفس المفردات والغرض من ذلك أن يؤكد للمسترشد بأنه معه ويتتبع عباراته ليتمكن من الاسترسال في الحديث
تطبيق على مهارة إعادة وعكس المحتوى
المسترشد: تعلم يا أستاذ مدى استمتاعي بالمواد الأدبية.
المرشــــد: نعم يا ياسر لقد عرفت حقًا أنك تستمتع بالمواد الأدبية.
المسترشد: وأستمتع أكثر باللغة العربية.
المرشــــد: وباللغة العربية.
المسترشد: باللغة العربية وخاصة الإنشاء.
المرشــــد: وبالإنشاء ... يااااه
مهارة المواجهة
يستخدمها المرشد في كشف التناقضات بين سلوك المسترشد اللفظي وسلوكه غير اللفظي.
يفضل أن تستخدم بعد بناء الألفة  بين المرشد والمسترشد. ويفضل عدم تكرارها تجنبًا للإحباط. وتهدف إلى تغيير سلوك المسترشد نحو الأحسن وتساعده على التوافق مع نفسه.
تطبيق (1) على مهارة المواجهة
المسترشد: إن كل الناس يكرهونني.
المرشــــد: هل أنت متأكد من ذلك؟ فبالرغم من كلامك الذي يدل على معاناتك، إلا أنني أشعر أنك تمضي وقتا ممتعًا مع أصدقائك وأقربائك.
تطبيق (2) على مهارة المواجهة
المسترشد: شوف .. يا أستاذ .. أنا رسبت في شهادة البريفيه في الدورة الأولى. لكن لا مشكلة عندي، سأعوض في الدورة الثانية. (يقولها مبتسمًا)
المرشــــد: أمرك عجيب يا أحمد .. أنت تبتسم وملامح وجهك تقول غير ذلك. أنت في الحقيقة زعلان.
تطبيق (3) على مهارة المواجهة
المسترشد: على الرغم من مرض والدتي هذه الأيام فأنا صامد لا أهتز (يقول وهو يضحك).
المرشــــد: يا سليمان كيف بك تضحك بينما أرى الحزن يتسلل خلسة إلى عينيك.
تطبيق (4) على مهارة المواجهة
المسترشد: أنا تعب جدًا. أشعر أن المدرسة لا تريحني.
المرشــــد: أنت تقول بأن المدرسة ليست مريحة لك، ولكني ألاحظ أن درجاتك ممتازة.
 تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا

قصة وعبرة: غريق ينقذ غريقًا (إنما الأعمال بالنيات)


للمزيد

حدوثة قبل النوم

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات





هناك تعليق واحد: