الأحد، 15 مارس، 2015

• كيف تكون معلمًا ناجحًا ومحترفًا؟

الشهادة الجامعية وحدها لا تعني النجاح في التدريس، ومهارات التدريس الاحترافية وحدها لا يمكن أن تكون سببًا في احتراف التدريس، وممارسة مهنة التدريس لا تمنح المعلم بشكل تلقائي الاحترافية في طريقة التعليم التي يقدمها لطلابه، لذلك فإن عملية التدريس بشكل احترافي هي أمر صعب للغاية، لأنها تشتمل على العديد من الأدوار المعقدة التي يجب تنفيذها بشكل دقيق، وفيما يلي خطوات مدروسة تساعدك أيها المعلم كي تصبح محترفًا في مجالك سواء في صفك أو في مجتمعات مدرسية أكبر:

اكتسب ثقة التلاميذ والأهل
إزرع في أذهان طلابك وأولياء أمورهم إنطباعًا جيدًا من خلال لقائك الأول معهم، ومنذ اليوم التدريسي الأول لك.
 كن أنيقًا في لباسك
ثيابك المرتبة والمنسقة تزيد من اقتناع الطلاب بك، لذلك ارتد الملابس الرسمية أو ربطة العنق التي تليق بك، أما الملابس الكاشفة بالنسبة للمعلمات فممنوعة تمامًا، لكن من الضروري أن يكون للمعلم أو المعلمة ذوق رفيع في ارتداء الملابس، ومن لا يمتلك هذه الخاصية عليه استشارة المقربين منه.
التزم بالدوام وكن في الوقت المحدد
احرص أن تصل إلى المدرسة قبل عشر دقائق على الأقل من قرع الجرس، كي تهيء نفسك وتتحضّر عقليًا وذهنيًا لليوم الذي ينتظرك، فالمعلم المحترف يفهم الحاجة إلى أن يبدأ يومه بشكل جيد.
كن جاهزًا
حضِّر دروسك مسبقًا لكل صف تُعلِّمه، وخطِّط لأنشطة اليوم التالي، والتزم ببرنامج عملك للتأكد من أن محتوى المنهج قد غُطي بوجه كامل، وقمْ بواجباتك وبالمهارات الضرورية لنجاح التلاميذ على المدى الطويل في المادة التي تعلمها أو في ساحة التعلم بوجه عام.
اتبع الإجراءات والنظام المطبّق في مدرستك
عليك أن تتبنى القيم والهوية المتبعة في مدرستك وتقدمها بشكل نموذجي لطلابك الذين تقوم بتعليمهم.
كن مسؤولاً عن صفك
تحكّم في تصرفات تلاميذك واضبط سلوكاتهم، فأنت كمعلم محترف لن تستدعي المدير في كل شاردة وواردة، ولن تهرع في كل مرة إلى الإدارة لتساعدك على التحكم فى سلوكيات طلابك.
افتخر بعملك وبإنتاجك
حضِّر المادة التي تُعِدّها للشرح والعرض بطريقة احترافية، ولا يجب أن يُطلب منك أن تعيد عملك مرة أخرى بسبب عدم مطابقته للمواصفات الجيدة، بل عليك أن تنجز أعمالك بطريقة تفتخر وتعتزّ بها.
التزم بالمواعيد
خطِّط في الوقت المناسب لما هو قادم، أنجز خططك في الوقت المحدد، سلِّم أسئلة الامتحانات في وقتها...، ولا تترك عملك غير منجز لآخر لحظة.
صحِّح مسابقات الطلاب بدون تأخير
صحِّح المسابقات ووزّعها على الطلاب في مدة منطقية، فمن حق الطالب عليك أن يرى مسابقته، وأن يفرح بإنجازاته، وأن يتعرف على أخطائه، أما إذا تأخّرت في تسليم أوراق امتحانات الطلاب، فربما يفقدون الاهتمام في المادة، وتصبح نتيجة الامتحان غير مهمة بالنسبة إليهم.
عامل زملاءك ومشرفيك باحترام
احترم مدير مدرستك والمشرفين على الأمور التربوية والفنية، وبذلك تكون نموذجًا لطلابك، مما يساعدك على كسب احترام التلاميذ لك بطريقة أسهل وأسرع.
كن شغوفًا بعملك وإيجابيًا ومندفعًا
أَحِبَّ عملك واستمتع بعطائك، وانشر الروح الإيجابية بين المعلمين، ولا تخلق الروح السلبية بينهم، ولا تشارك في استغابة رائجة أو نميمة طائشة، ولا تساهم في انشقاق الصفوف واللحمة بين زملائك، ولا تكثر من الشكوى من ضغوط العمل وكثرة طلبات الإدارة، ولا تحبط همة زملائك من المعلمين الجدد أو المندفعين للعمل، وإذا كانت حقوقك مهدورة من قبل الإدارة فاذهب بنفسك إلى المدير وحاوره وبيّن ما لك وما عليك بالتي هي أحسن.
تقبّل التغيير
المعلم المحترف لا يعارض الأفكار الجديدة التي تدعم التغيير الإيجابي، فلا تردّد الأفكار السلبيه كأن تقول "هذا لن ينجح أبدًا في هذه المدرسة"، ولا تدّعي أن المعلمين القدامى استخدموا الأساليب القديمة والتقليدية وكانت ناجحة، فالحياة تغيرت، وهناك دراسات تربوية وأبحاث كثيرة تسعى للتحسين، فاقبلها وحاول أن تشارك في تطبيقها.
كن مهتمًا بكل تلميذ
كلما تعرّفتَ بشكل أفضل على طلابك، كلما إزداد تأثيرك على سلوكهم تجاه المادة التي تُعلمها، فصدى تعليماتك أبدي وتأثيره يمتد إلى مدى بعيد.
احترم مشاعر طلابك
خاطب طلابك بلغة لائقة، لا تشتمهم أو تهينهم أو تقلل من شأنهم، لا تناقش نتائجهم المتدنية أمام الطلاب الآخرين، لا تناقش أية مسائل شخصية معهم، اترك العائلة والخلفية الشخصية والدين والسلوك والمسائل الشخصية بعيدًا عن النقاشات العامة.
كن مرشدًا لا صديقًا
كن نموذجًا لقيم الراشد المسؤول ومثالاً لضبط النفس، وكن مرشدًا تساعد الطالب على حلّ مشاكله بنفسه، ولا تفرض عليه الحلول الجاهزة، اعمل على بناء شخصيته السويّة وعلى بناء ثقته بنفسه، إختر كلماتك بحذر وخذ في اعتبارك تأثيرها على طالب معين أو مجموعة من الطلبة.
حافظ على السرية
قد تستخدم بيانات الطالب الشخصية لمساعدته على الوصول إلى قدراته الكامنة، فالمعلومات السرية الخاصة بالطالب ليست حديثًا مشوقًا أثناء شربك الشاي في وقت الإستراحة، وليست سلاحًا تستخدمه ضد الطالب، لكن يتحتم عليك أن تحافظ على سريتها.
استشر الأهل
حاول أن تشرك الأهل في العملية التعليمية، وشجع مساندتهم للعمليات المنهجية وإجراءات المدرسة، كن مهذبًا وهادئًا عند تعاملك مع الأهل، ذكّرهم دومًا أن كل مناقشة عن احتياجات الطالب يجب أن تكون في مصلحته.
ضع الأمان أولاً
تذكر أنك تقدم خدمة للطلاب وللمدرسة كمعلم محترف، وأن واجبك هو أن تأخذ دور ولي الأمر بجدية، وان تعمل على إيجاد بيئة آمنة ومحفّزة للطلاب، إشرح لهم القوانين الواردة في نظام المدرسة وفي مدونة السلوك، وبيّن لهم مخاطر العقوبات التي قد يتعرضون لها نتيجة خرقهم لقوانين المدرسة.
إدعم زملاءك والإدارة المدرسية
احتياجات المؤسسة ليست فوق احتياجاتك، كما أن مصلحتك ليست أهم من مصلحة المؤسسة التي تعمل بها، ولكنك فرد من مجموعة أفراد تتشارك نفس الرؤية والمهمة، فاعمل على دعم الجميع لتحقيق الهدف المشترك.
دع التميُّز يكون هدفك
ضع دومًا بعض مؤشرات تَحَسُّنِ تلاميذك، إغتنم فرصة نجاحهم وعزّزهم، واكثر من المديح في الوقت المناسب، ضع في ذهنك أولئك الذين يحتاجون إلى مساعدة منك ولا تهملهم أبدًا، بل ابحث عن طرق إبداعية للتغلب على مشكلاتهم وتحسين درجاتهم للوصول بهم إلى التميّز.
تحمّل مسؤولية علامات تلاميذك
علامات طلابك هي انعكاس لما استطعت أن توصله لهم من دروس ومعلومات، لذلك ضع في ذهنك كمعلم محترف أنك جزء من مسببات النتائج وتحمّل مسؤوليته.
تصرّف باحترافية في العلن
إذا حاول البعض التحدث بطريقة سلبية أو سيئة عن مدرستك عليك أن تتصدّى له وتدافع عنها، لئلا تفقد احترامك لذاتك بشكل خاص ولمدرستك ومؤسستك بشكل عام.
إبحث عن الجديد في مادتك وشارك بها طلابك
اخضع للدورات التدريبية كي تجدد نشاطك الذهني والعقلي، وكي تتعرف على كل جديد في العلم والتكنولوجيا، فتجديد حماسك سيزيد من إهتمام تلاميذك وحماسهم نحو المادة نفسها.
إجعل درسك مبسطًا وممتعًا
فالمعلم المحترف هو من يجعل الأمور الصعبة أسهل للفهم، استخدم الأمثلة والنماذج والصور الملونة ووسائط الاتصال الحديثة، علِّم تلاميذك بطريقة مشوقة ومفصلة جدًا.
اجذب انتباه تلاميذك
علِّم طلابك أن المعرفة التي تقدمها لهم مهمة، وكيف يمكنهم تطبيق ما تعلموه في حياتهم اليومية، وبذلك سيكون لديهم القدرة على تذكر ما تعلموه.

 

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق