الخميس، 12 فبراير، 2015

• لا تقولوا هذه العبارات الخمسة لأولادكم

الكلمات تؤثر في الأطفال سلبًا أو أيجابًا، ورُبّ كلمة مسيئة كانت أكثر قساوة على الطفل من الضرب، ورُبّ كلمة طيبة غيّرت مجرى حياة طفل وصنعت له مستقبلاً باهرًا، ولكن هناك كلمات شائعة نقولها لأطفالنا عن غير قصد فتؤذيهم من حيث لا ننتبه، فما هي هذه العبارات:

1)   عمل عظيم
كلمات الثناء ضرورية في تربية الأطفال، ولكن عندما تكون في محلها الصحيح والمناسب، فقد أظهرت الأبحاث أن قولك للولد "ولد عظيم" في كل مرة ينجز عملاً ما تجعله يعتاد على المدح.. فالمقصود هنا أن علينا عدم المبالغة بالمدح وليس أن نمتنع عن المدح.
2)   التمرين يجعلك تبرع وتتفوق
مما لا شك فيه أن الولد كلما تمرّن أكثر، اكتسب المهارة بشكل أفضل، ولكن تكرارك عليه هذا القول "تمرن أكثر" يضعه تحت ضغط نفسي، كما أن عبارة "تمرّن أكثر" سترسل له رسالة بأن الخطأ الذي يرتكبه عائد إلى عدم التمرن بالشكل الكافي، وقد يجعل ذلك الولد يقول بينه وبين نفسه: "ما بالي؟ لقد تمرنت وتمرنت وتمرنت ومع ذلك لست الأفضل"، ماذا عليك أن تقولي له إذن؟ بدل أن تقولي له: "لو تمرنت أكثر"... حاولي أن تشجعيه على العمل بجهد لأن ذلك سيحسن أداءه ويجعله يشعر بالفخر من تقدمه.
3)   أنت بخير
عندما يسقط الطفل على الأرض ويخدش ركبتيه وتتساقط دموعه، ستقولين بينك وبين نفسك: لم يتأذ كثيرًا، ولكن حين تقولين له: "أنت بخير وليس بك شيء"، سيجعل شعوره أسوأ، فالولد يبكي لأنه ليس على ما يرام، ومهمتك أن تساعديه وتتعاطفي معه، لا أن تقللي من قيمة عواطفه، حاولي أن تقولي له: "هيا انهض، يا للسقطة الجبارة"، فإذا لم ينهض ساعديه ثم اسأليه إن كان يفضل أن تضعي له ضمادة أم قبلة.
4)   أسرع 
أحيانًا كثيرة حين لا ينهي الطفل فطوره، أو حين يتأخر بعقد رباط حذائه، تصرخين به وتقولين: "أسرع"، إن ذلك سيضعه تحت ضغط نفسي.. ماذا تقولين إذن؟ قولي له "هيا نسرع" فهذه العبارة سترسل له رسالة مفادها أنك أنت وهو في ذات الفريق، وأنه ليس مذنبًا، ويمكنك أيضًا أن تجعلي من الأمر لعبة وتقولين: "ما رأيك لو نتسابق ونرى من سينتعل حذاءه أولاً" 
5)   أنا أعتمد ريجيماً
هل تراقبين وزنك؟ إذا رأتك ابنتك تقفين على الميزان كل يوم وسمعتك تقولين أنك بدينة، فسيتنامى في داخلها صورة غير صحية عن الجسم، من الأفضل للأم أن تقول بدل ذلك: "أنا آكل طعامًا صحيًا، لأن ذلك يرضيني"، واعتمدي الأسلوب ذاته مع الرياضة، فلا تقولي: "أنا أمارس الرياضة لأنحف"، بل قولي: "الطقس جميل فأنا خارجة للتنزه وممارسة الرياضة المفيدة للصحة". 


 تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق