الاثنين، 31 أغسطس، 2015

• عقاب الطفل مُدمِّر... 10 طرق بديلة

لا شك أن الأم قد تضطر أحيانًا لعقاب ابنها من أجل تعويده على سلوك محبب، أو من أجل تجنب سلوك خاطئ، لكن للعقاب آثارًا جانبية مدمرة للطفل، وقد يفقد العقاب فاعليته نتيجة تكراره، ونحن نسعى لبناء شخصية الطفل بدلاً من تدميرها، لذلك نعرض في هذا المقال عشر طرق بديلة عن العقاب، وهذه الطرق مجربة وناجحة مع معظم الأطفال:

1)      إلعبي معه
 لنفترض أن الطفل لم يُفَرِّش أسنانه قبل النوم، فبدلاً من معاقبته قولي له: "هيا نلعب لعبة تفريش الأسنان"، وتبادلي معه الأدوار، ليفرش هو أسنانك وتفرشين أنت أسنانه، أو قولي له: "من سينظف أسنانه أولاً، أنا أم أنت؟"، وستجدينه مسرعًا إلى الفرشاة والمعجون.
2)      دفّعيه ثمن غلطه
 إذا لم يضع طفلك ملابسه المتسخة في المكان المحدد لا تغسليها، وسيجدها متسخة كما هي عندما يحتاجها، عندها سيتعلم جيدًا أين يضعها، وهكذا ستقوّمين سلوكه دون صراخ أو ضرب أو تعنيف.
3)      أعطيه مهلة
إذا كنت تريدين تنظيف أرض البيت، لكن ألعابه منتشرة في كل مكان، قولي له أنك ستعدين إلى 10 مثلاً قبل أن تبدئي بالتنظيف، وأنه يتحتم عليه جمع ألعابه قبل الوصول إلى 10، فإنه قد يسارع إلى جمع ألعابه.
4)      أعطيه البديل المناسب
إذا كان طفلك يرسم على الحائط قولي له: "الحائط ليس مخصصًا للرسم" وأعطيه ورقة كبيرة ليرسم عليها، وإن استوجب الأمر قومي بإلصاق أوراق رسم كبيرة في حائط غرفته واتركي له المجال ليبدع.
5)      فسري له الأسباب
قولي له أنك متعبة من التنظيف والترتيب طول النهار، وعليه أن يساعدك في الحفاظ على المكان مرتبًا ونظيفًا.
6)       إشغليه
إذا كان طفلك يشاغب كثيرًا عندما تصطحبينه معك لقضاء شؤونك حيث تضطرين إلى الوقوف في طابور طويل مثلاً، فحتى تتجنبي المشاكل أعطيه شيئًا ينشغل به أثناء الانتظار.
7)      احترمي مشاعره
استمعي إليه واتركيه يعبر عن مشاعره حتى ولو كانت مشاعر غضب، وأفهميه أنك لا تعارضين مشاعره ولكن أسلوب البكاء المتواصل والفوضى لن يزيد الأمور إلا تعقيدًا، وأفهميه أنه يتوجب عليه أن يطلب الأشياء بهدوء و دون صراخ.
8)      كوني القدوة
اشرحي له الطريقة السليمة لعمل الأشياء فإذا كانت لا تعجبك طريقة أكله، كلي أمامه بالطريقة الصحيحة، واطلبي منه أن يفعل مثلك حتى يتعلم.
9)      اتفقي معه 
عند زيارة أشخاص أو الذهاب إلى مكان ما، أخبريه قبل الخروج أنك تتوقعين منه أنه سيكون هادئًا ومهذبًا، وأنه سيحسن التصرف خلال الزيارة.
10) انتقدي سلوكه وليس شخصه
عبري له دائمًا عن حبك واعتزازك به وثقتك بأنه سيكون طفلاً رائعًا دائمًا وفي كل الأحوال، واحرصي على أن تُفهميه أنك عند معاقبته تحاولين إصلاح سلوكه، وأن ذلك ليس كرهًا لشخصه وإنما اعتراضًا على سلوكه، وافعلي ذلك طبعًا حسب مقدرته على الفهم وحسب عمره. 


تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا   
      

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق