الخميس، 10 سبتمبر، 2015

• كيف تساعدين ابنك في مذاكرة دروسه

الأبناء لا يُولدون، بل يُصنعون، حيث يمكن للأم إذا عملت مع ابنها بالشكل الصحيح أن تكوّن شخصيته بأفضل صورة، وقد قال أحد علماء النفس " أعطني السنوات السبع الأولى من عمر الطفل، أُعطِك التشكيل الذي سيكون عليه بقية حياته"، وهناك أمثلة كثيرة عن أطفال قدراتهم محدودة استطاع أهلهم الوصول بهم إلى أعلى المراتب، لذلك فإن أجركِ عند ربكِ عظيم حين تهتمين بابنك، هذه إرشادات مهمة للأم التى ترعى واجبات ابنها ودروسه:

·       لا تنزعجي من كونك تذاكرين لابنك، ولا تظني أنه مضيعة لوقتك، بل إنه بركة في وقتك وعمرك.
·       عندما يحين موعد مذاكرة ابنك كوني هادئة، مبتسمة، مستمتعة بما تفعلينه، وتذكري أنه كلما كانت مشاعرك طيبة، كان استيعاب طفلك أكبر وتقبله للمذاكره أفضل.
·       لا تذاكري لطفلك وأنت في قمة التعب والعصبية، ﻷنه سينفر منك ويتعب مثلك!
·       لا تغضبي وتتلفظي بكلمات سلبية كلما هممتي بالمذاكرة له، ﻷنه سيربط المذاكرة بغضبك، وقد ينفر من المذاكرة ويكرهها.
·       الطفل لا يتعلم بالضرب، بل بالرفق واللين.
·        الصراخ من أخطر الأساليب التي تحطّم معنويات الطفل وتُفقده ثقته بنفسه، ويدمر العلاقة بينك وبين طفلك.
·       لا تتذمري من مذاكرتك له، حتى لا يشعر أنه ثقل عليك، بل أشعريه بمتعتك بذلك ليستمتع ويشعر بالراحة. 
·       لا توجهي إلى شخصه كلمات مثل :أنت غبي" أو "أنت لا تفهم" لأنه قد يتبرمج على ذلك ويصبح فعلاً غبياً، بل وجّهي الكلام إلى سلوكه، وقولي له " إن تصرفك خاطئ".
·       ساعديه في عمل جدول للمذاكرة يتناسب مع قدراته ووقته، لا تذاكري له في وقت تعبه، أو وقت برنامجه المفضل، أو وقت لعبه أو تدريبه في النادي، خصصي له وقتاً للعب، فاللعب شيء ضروري للترويح عن النفس ولتنمية قدراته العقلية والبدنية.
·       إبتعدي تمامًا عن المقارنة بينه وبين إخوته أو أصدقائه، فالمقارنة تحطم ثقته وقدراته وتزرع في نفسه الحقد والحسد، فالمقارنة أسلوب خاطئ، ﻷن كل طفل له إمكانيات ومميزات فريدة لا تشبة الآخرين، قارنيه مع نفسه ومع درجاته السابقة. 
·       شجعيه وادعميه بالهدايا المادية التي يحبها، والمعنوية كالقبلة، والاحتضان، والكلمات الطيبة.
·       إجعلي جو المذاكرة يشعله الحماس والمرح والضحكات !

·       عوديه على الدعاء والإستعانة بالله. 

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا   
      

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق