الأحد، 22 نوفمبر، 2015

• الحركة الزائدة عند الطفل.. كيف تتعاملين معها؟

الأطفال لديهم كثير من الطاقة والمقدرة على اللعب والتحرك بنسبة أكثر من الكبار، وهذا نشاط عادي وطبيعي مهم لنمو الطفل جسمانيًا ونفسيًا وذهنيًا واجتماعيًا، لكن بعض الأطفال يصابون بحالة يطلق عليها النشاط المفرط أو فرط الحركة أو الحركة الزائدة، وهذه الحالة يحدّدها الاختصاصيون، وفيما يلي بعض الإرشادات للتعامل مع الطفل الذي يعاني من الحركة الزائدة:
راقبي سلوكياتك
احرصي على مراقبة سلوكياتكِ الشخصية وطريقتكِ في الحديث، فإذا كانت سريعة فإن هذا قد يعني بأن طفلكِ قد ورث هذا عنكِ واكتسبه من خلالك، لذلك ساعديه وكوني عوناً له.
ضعي نظامًا محددًا
احرصي على وضع نظام محدد في تعاملكِ مع الأمور، واجعليه منظمًا وغير مهمل وحاولي أن تلزميه بذلك لأقصى حدّ يمكنكِ، فعلى سبيل المثال احرصي على أن ينام ويستيقظ في وقت محدد، وأن يلعب ويأكل ويذاكر في أوقات محددة من اليوم أيضًا.
حضّري له الأغذية المهدّئة
اجعليه يتناول الأغذية المهدئة مثل الخضروات الطازجة والحليب قليل الدسم ومشتقاته مثل الأرز باللبن وبعض الوجبات الخفيفة الشهية.
لا سكريات ولا كافايين
لا تجعلي طفلكِ يكثر من السكريات ومن تناول المشروبات التي تحتوي على مادة الكافين مثل المشروبات الغازية والقهوة والشاي لأنها تساهم في جعل نشاطه مفرطًا.
ساعديه على التركيز
ساعدي طفلكِ على القيام بعدة أمور منها أن يجلس في سكون وأن يقوم بالتركيز لبرهة من الوقت، ثم قومي بزيادة الوقت بالتدريج، واصبري لأنكِ لن تنجحي في تغيير سلوكه سريعًا.
إمنحي طفلك فرصة اللعب والحركة
يجب أن تمنحي طفلكِ فرصًا للحركة واللعب وألا تحرميه من هذه الأشياء بشكل نهائي، واجعليه يمارس هذه الأنشطة في الحدائق والنوادي وأن يمارس لعبة رياضية يفضلها تساهم في تفريغ الطاقة الزائدة.
إمدحي طفلك
اعملي على مدح طفلكِ على الأمور التي يحسن القيام بها، ولا تركزي على الأمور التي يفشل فيها، لأن الطفل مفرط الحركة غالبًا يركز في دراسته بشكل أقل، ويعاني من النسيان كثيرًا، لذلك حتى لو كانت الأمور التي يفعلها بسيطة وتستحق المدح فلا تتواني في ذلك.
قومي بتبسيط الأمور
قومي بتبسيط الأمور لطفلكِ قدر الإمكان، ولا تعقديها عليه، بمعنى أن تسجليه في نشاط رياضي واحد وليس في عدة أنشطة حتى لا يتشتت، لأن الطفل ذا الحركة المفرطة يستغرق وقتًا أطول من الأطفال العاديين في القيام بالأنشطة وتنفيذها.

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا      
      

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق