الأربعاء، 29 أغسطس، 2012

• الإدارة الصفية: معالجة المشكلات الشائعة

المقال الرابع: معالجة المشكلات الشائعة
·      مساعدة الحالات الفردية
إذا احتاج طالب المساعدة منك داخل الصف، وساعدته، ففي حال الانشغال به قد يتسبب الطلاب ببعض الفوضى. يفضل أن يأتي الطالب إليك، ويقف بجانبك وليس أمامك لتتمكن من النظر للطلاب أثناء تقديم المساعدة له، وفي نفس الوقت استمر في تقديم التوجيهات لبقية الطلاب لتشعرهم بمتابعتك لهم. أما إذا كنت قادرًا على ضبط الصف ولا تواجه مشكلة بذلك فاذهب إليه وساعده وهو جالس في مقعده.

·      الحصول على الدعم
وذلك بإنشاء علاقات جيدة مع المحيطين بك في العملية التعليمية (موجه، إدارة المدرسة، معلمين، أولياء امور، ومجتمع محلي) ليقدموا لك المساندة والدعم عند الحاجة.
·      استراتيجية العين العمياء
إذا أردت أن تقف عند كل تصرف مزعج من الطلاب مهما كان صغيرًا، فإن هذا لا شك سيعطل الدرس، وسيخلق بلبلة في الصف، وربما تعمّد بعض الطلاب خلق مثل هذه التصرفات لإثارة الفوضى. لذا يُقترح أن تكون لديك "عين عمياء" ترى كل شيء ولا تقف عند كل خطأ، بل تقدر الأخطاء وتصنفها للتدخل لاحقًا. ومن الأخطاء ما يكون تجاهله حلاً له، وهذا يعتمد على خبرة المعلم وشخصيته وتقديره.
·      تدني التحصيل الخفي
هناك طلاب مؤدبون جدًا ولكنهم في نفس الوقت متدني التحصيل، وأنت تخشى أن انشغالك بهم يتيح الفرصة للمشاغبين باللعب والعبث. لذا وحرصًا على مصلحة الطالب ضعيف التحصيل، عليك ألا تخشى ذلك، ويفضل أن تستمر في ملاحظته ولكن أن تحدد له أهدافًا مرحلية تناسب مستواه ولا تشغلك عن مراقبة الصف. وعليك أن تعلمه أنّ كونه مؤدبًا شيء مهم، ولكن عليه أن يبذل جهده لطلب العلم. وفي معظم الحالات سيبدي الطالب تحسنًا إذا رأى منك استمرارًا في متابعته.   
·      التنمر داخل الصف
عليك الوقوف بحزم تجاه الطلاب الذين يسخرون من زملائهم.  بداية بالتحذير وإبلاغ الإدارة، ثم تحويلهم إلى المرشد المدرسي، والاستفادة من ذوي الخبرات في علاج المشكلة في حال استمرارهم في السخرية.
·      القاعدة الذهبية للاختلاف في الرأي
القاعدة هي ألا يجرك طالب إلى جدال في الحصة ليضيع الوقت،  لذا وفي البداية قل له أن يكلمك بعد انتهاء الحصة، وعد فورًا إلى الدرس، فإن أصرّ، قل له وبكل هدوء ألا يتكلم في الموضوع أثناء الدرس، وغالبًا ما يقف عند هذه النقطة، فإن أصرّ خذ الحديث عنه واختم الموضوع وعد إلى الدرس، فإذا أصرّ حوله إلى الإدارة.
·      كيف تتفادى خطر (الغرباء)
والمقصود بالغرباء (الأفكار والمجالات التي تحب أنت الحديث فيها)، فحذار من أن يجرك الطلاب إلى مواضيع تثير اهتمامك وتضيع وقت الدرس، فإن فتحوا معك بعضها فاطلب منهم بحنكة ولباقة الحديث عن  الموضوع في وقت خارج عن وقت الدرس.
·      سحر المساومة
عندما لا يتقبل الطلاب الواجب الذي أعطيتهم إياه أو موعد امتحان قادم، فاوضهم وساومهم  في تقليل الواجب، أو تخفيف الإجراءات المترتبة على عدم إكماله، أو في تغيير موعد الامتحان. وحتى لا تحدث فوضى إجعل هناك من يتكلم بلسان الطلاب. واحذر أن تكون سهلاً في التفاوض. وللتغلب على تضارب موعد أكثر من امتحانين في يوم واحد من أيام التدريس العادية، يفضل تعليق جدول اسبوعي على لوحة الصف، فيحجز مدرس الرياضيات امتحان المادة نهار الأثنين من الأسبوع القادم مثلاً، فإذا جاء مدرس اللغة العربية ليعين امتحانًا نهار الإثنين وجده محجوزًا، فيختار يومًا آخر.
·      نقل طالب من مكانه
كثيرًا ما تحدث فوضى عند محاولتك نقل طالب إلى مقعد آخر،  ويزداد الأمر صعوبة في حال رفضه أمام زملائه. لذا فالطريقة المناسبة لنقل الطالب هي كما يلي :
ü  توجيه عدة تحذيرات للطالب قبل نقله.
ü  توجه للمقعد الذي تريد نقل الطالب إليه وقل له تفضل.
ü  اذهب حيث يجلس الطالب ومد يدك بشكل مفتوح  إليه (على بعد نصف المتر منه) ويدك الأخرى تشير إلى المقعد الآخر واطلب منه الانتقال ولكن بنبرة وعبارة هادئة.
ü  كرر الطلب، وفي حال رفضه، قل له: أنا أحاول أن أكمل درسي وأنت تعيقني، فأنا انتظر استجابتك. والعادة أن يستجيب الطلاب عند هذه النقطة.
ü  في حال استمرار رفض الطالب، وحتى تحسم المسألة قل له: حسنًا لن أضيع مزيدًا من الوقت على زملائك وسيكون لي معك شأن آخر في نهاية الحصة. وينبغي عليك بالتعاون مع الإدارة إيقاع العقوبة التربوية المناسبة لحالته حسب مدونة السلوك، لأن الطلاب سينتظرون ما ستفعله معه، فإن لم يكن رادعًا فسيتشجع بعضهم لتكرار نفس السلوك.
·      الهاتف الجوال
يجب أن يكون مكان في الإدارة تحفظ فيه أجهزة الخلوي الخاصة بالطلاب، توضع صباحًا وتُسلّم بعد الدوام، ولكن في حال وجود الجوال في الصف مع أحد الطلاب فإنه قد يشكل مصدر إلهاء له، لذا وحسب النظام، عليك إتخاذ اللازم لإخراجه وأخذه منه وطمأنته بأن جهازه سيكون في مكان آمن.
·      التغلب على ملل الروتين
بعض مشكلات الصف تكون ناشئة عن رتابة الدرس مما يسبب الملل للطلاب، ويتكرر حدوث ذلك في حال كانت دروسك السابقة بنفس النمط والأفكار، وإذا أردت التخلص من هذا الملل فإليك بعض المقترحات:
ü  اجعل الطلاب يغيرون مواقعهم وحركتهم (كأن تقف آخر الصف ليغيروا جلستهم كي ينظروا إليك، أدعهم لطاولتك مجموعات لينظروا لصورة مثلا ولا ترفعها لهم).
ü  عروض التلفاز، الحاسوب، المكتبة، المختبر وغرفة المصادر، تضفي جوًا من المتعة على مادة الدرس.
ü   أبرز لهم هدية مغلفة، لا يعلمون ما فيها تكون من نصيب أبرز طالب وتسلم له في آخر الدرس.
·       لقد قمنا بذلك من قبل
قد يواجهك الطلاب بهذه الجملة في أحد تدريباتك، فلا تغضب بل قل لهم بأن هذا صحيح ولكننا مضطرون لتكراره، ولكن من زاوية مختلفة، وبما أن الموضوع مهم فنحن بحاجة إلى مراجعته وتأكيده.
ويفضل عدم تكرار أي تمرين ما لم يكن هناك هدف من ورائه.
·      أنا مريض
عبارة تحتمل الصدق أو العبث من قبل الطالب، وحتى تميز بينهما راقب الطالب ولمدة دقائق  فإن لمست منه الصدق فاتبع الأسلوب النظامي لتحويله.
·      الكلام عن مدرس آخر
قد ينتقد طالب أحد المعلمين أمامك، فلا تسمح له بذلك، وقل له بأن هذا ليس من اختصاصنا في الدرس، فإن أصر على الكلام حولها لقضية، وارفعها للإدارة، وكن حازما معه. 
·      تعلق المراهق
قد يتعلق المراهق او المراهقة  بالمعلم أو المعلمة لأي سبب كان. ولعلاج ذلك عليك تجاهل الأمر تمامًا. وإذا أصر المراهق على فتح مواضيع خاصة معك أو حاول كتابة الرسائل لك ابلغ الإدارة فورًا، واستمر في معاملته بشكل طبيعي ودون أي تمييز.
·      تعليقات مسيئة في الشارع
في حال قام بعض الطلاب بالتعليق والإساءة لك في الشارع، فلا تتخذ إي إجراء فوري، بل أجّله للمدرسة، وذلك بعقد لقاء مع الطالب وولي أمره وبحضور أحد الإداريين، ويتم إبلاغ الطالب عن سوء تصرفه، والعقاب المترتب على هذا التصرف حسب النظام المدرسي، ويفضل إنهاء اللقاء بالمسامحة بعد أن يعتذر عن خطئه، على أن يعود الوضع على ما كان عليه قبل.







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق