الجمعة، 14 فبراير، 2014

• 7 أشياء تؤدي إلى فشلك


   إنها مهارات لن تتعلّمها في مدرسة أو جامعة بل ستمتلكها فقط عندما تتعرّف على نفسك وتخاطر من أجل ولو هدف رائع واحد. ربما تظنّ أنك تمتلك هذه المهارات لكن في الحقيقة أنت لا تعرف مدى خطورتها. فما هي  وكيف ستجعلك تفشل في حياتك؟

1)     أنت لم تفشل بما فيه الكفاية
أنت قانع بالمكان الذي تعودت عليه رغم أنه ليس ما تطمح إليه. لكنك تخاف من المخاطرة. أنت تتحدث عن المشاريع لكنك لا تنفّذ شيئاً منها. وبينما تفشل في اتخاذ قرارك، ثمة أشخاص يعملون ويغيّرون ويفشلون ثم يجربون أشياء أخرى. فكلما فشلوا كلما تعلّموا أكثر وتحسّن أداءهم.
2)     أنت تهتمّ بما يقوله الآخرون عنك  
لأنك تحاول أن تنتمي وتنسجم مع محيط معيّن، يهمك رأي الآخرين بك. في الواقع أنت تحاول إرضاءهم طوال الوقت. أنت تخشى من أن تكون على حقيقتك. تنفق مالك على الثياب والسيارات والمظاهر الفارغة لأنك تحتاج للتأثير في الناس عوض أن تستثمر في تطوير نفسك. في المقابل، يحاول الأشخاص الناجحون أن يكيّفوا محيطهم بحسب إمكانياتهم وحاجاتهم.
3)     أنت تعتقد أنك ذكي أكثر مما أنت فعليًا    
إذا كنت درست كسائر الناس ونجحت في امتحاناتك ذلك لا يجعلك ذكياً فوق العادة. فالأهم من دراسة الجامعة هي دراسة الحياة. وإذا كنت تعتقد أن العلم موجود في المدارس فقط، فأنت واهم. أهم الدروس تتعلّمها وأنت تعيش الحياة. 
4)     أنت لا تقرأ
لعلك تقرأ فقط الأشياء التي عليك أن تقرأها. ربما تفضّل مشاهدة التلفزيون والألعاب الإلكترونية. كل ما تحتاج من معلومات متوفّر لك اليوم أكثر وأسهل من أي وقت مضى. ومع ذلك أنت لا تريد أن تزداد علمًا. في الحقيقة يمكننا أن نأخذ حصانًا إلى النهر لكن لا يمكننا أن نجبره على الشرب إن لم يكن عطشانًا.
5)     أنت تفتقر إلى الفضول
أنت تحصل على أخبارك من خلال وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الأنظمة. ولا تراودك أبدًا فكرة البحث في مكان آخر عن الحقيقة. إذا حاول أحدهم أن يحرّك حسّك النقدي تعتبره شخصًا كثير الادعاء لكنك لا تسمي نفسك شخصًا كثير الجهل.
6)     أنت لا تطرح أسئلة كافية
أنت لا تعيد النظر في أي شيء وخاصة في السلطة. أنت أصلاً لا تسأل عن نفسك. لا تريد أن تطرح الأسئلة التي تحرك الفكر وتجعلك ترى الخلل في الأمور. أنت تسمح لآخرين أن يديروا حياتك كما يريدون فقط لأنك لا تملك الهمّة الكافية لطرح الأسئلة وإعادة النظر في الأمور.
7)     أنت لا تتحمّل الحقيقة
أنت ترفض حتى أن تعترف بأن ثمة أشياء كثيرة لا تعرفها ولا تفهمها. وحتى لو قيل لك إن كل الأمور ستتغيّر غدًا ستنتظر حتى الغد لتتأكد من أنها تغيرت قبل أن تفعل أي شيء. أنت تنكر وجود أي شيء خارجك. تمشي ورأسك مرفوعة وكأن لا وجود للآخرين بالنسبة لك. لعلك مدمن على شيء من أشياء عديدة دون أن تعلم. لكنك لا تحاكم نفسك من هذا المنطلق. الحقيقة شيء صعب لا يمكنك التعامل معه. في الواقع، الشخص الوحيد الذي يمنعك من القيام بشيء مذهل حقًا في حياتك هو أنت!   
      تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال
إقرأ أيضًا

عشر كلمات تدمر أبناءنا

الفخار: أصله، تركيبه، صناعته، استعمالاته

قصة وعبرة: الأمور الخطيرة لا تنتظر حتى الغد

الأطفال الممتنون أكثر سعادة

شخصية الحشاش ونكت الحشاشين.. وتأثيرها على الشباب

قصص الأطفال: لَسْتُ بِحاجَةٍ لِمُعلّمٍ!

للمزيد

حدوثة قبل النوم

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق