الاثنين، 10 نوفمبر، 2014

• قولوا لأبنائكم 8 أشياء قبل أن يبلغوا سن المراهقة

يستمد الأولاد تربيتهم من الأهل والمدرسة والرفاق والمجتمع ووسائل الإعلام، لكن هناك أشياء أساسية يجب أن يتنبه لها الأهل ويعلموها لأبنائهم كي يُنشِئوا شبابًا ناجحين يتمتعون بالاستقلالية والاستقامة والاعتماد على النفس، فهناك 8 أشياء يجب أن يعرفها أبناؤكم قبل أن يصلو إلى عمر المراهقة أو سن الخامسة عشرة، فقولوها لهم مباشرة:

1)    أنا أفضل صديق لك
لن أكون أفضل صديق لك فقط، أنا أكثر من ذلك بكثير، أنا أكبر داعم لك، ولا أحد يحبّك مثلي، وذلك لن يتغير أبدًا، بغض النظر عمّا تقوله أو تفعله، أنا لن أتخلّى أبدًا عنك، ولكن يجب أن تعلم أن لي عملي وحياتي الخاصة مثلك تمامًا، فإذا انشغلت عنك قليلاً فهذا لا يعني أني بعيد عنك.
2)    فكّر أنت ولا تعتمد على أحد ليفكّر عنك
بصفتي والدك فأنا أحاول أن أوجّهك عندما تتخبّط لاتخاذ القرارات، ولكنني أريدك أن تفكر بنفسك، أن تستخدم عقلك أكثر، وتتخذ القرارات الصحيحة بنفسك بدلاً من الرضوخ لضغط رفاقك والقيام بأمور لا تريدها، واستعمل عقلك في اتخاذ قراراتك حتى تأتي صائبة.
3)    سيكون هناك دائمًا مشاكل: ركّز، ركّز، ركّز
نعم، ركّز على المشكلة وليس على الشخص الذي سبّب المشكلة، ثم ابحث عن طريقة لحل المشلكة ولا تستسلم لها، بهذه الطريقة يصبح من الأسهل أن تترك الانفعالات جانبًا للخروج من المشكلة، بهذا الشكل تخفّ التعقيدات، لأن المشكلة تصبح قابلة للإدارة، وإذا واجهت أي مشكلة لا يمكنك التغلب عليها وحدك ستجدني هنا للمساعدة.
4)    هذه ليست نهاية العالم
ينبغي أن تكون شجاعًا لكي تتحمّل المسؤولية عندما تخطئ، حتى نحن الكبار ما زلنا نتخبّط مع هذه المسألة، لا تلم أحدًا على مشاكلك، وتذكّر أنه مهما كانت مشكلتك فهي ليست نهاية العالم، إنها مجرد درس آخر في الحياة عليك أن تتعلمه، هذا يذكرني بمقولة سمعتها مؤخرًا: " لقد تعلمت الكثير من أخطائي، وأنا أفكر في ارتكاب المزيد منها."
5)    تذكّر ما تبرع به
النجاح يعني أشياء مختلفة لأناس مختلفين، اكتب قصة النجاح الخاصة بك، وتذكّر دائمًا ما تبرع فيه، اتبع شغفك وميولك المشروعة دائمًا وسيوصلك ذلك إلى النجاح، وإذا شكّكت بنفسك يومًا تعال واسألني!
6)    أنت إنسان فريد وليس هناك منك سوى نسخة واحدة
هل تعرف مدى روعة ذلك؟ لا تقارن نفسك بأحد، ولا تحاول أن تكون مثل أحد ولا حتى مثلي، لا أريد منك أن تكون مثلي، سأحاول أن أكون قدوة إيجابية، ولكن أنا لست مثاليًا، هذه هي الحياة، عشها بشكل كامل وبفرح وبأفضل طريقة، احتفل بتميّزك وامضِ بطموحك وحقق آمالك.
7)    عبّر عن نفسك بالطريقة المناسبة
قوة الكلمات يمكن أن تُشفي، أو تُؤذي، ترفع المعنويات وتُلهم أو تُحبط، أَسمِعْ الآخرين رأيك ولكن بالطريقة الصحيحة، قل ما يجب أن يقال ولكن بلباقة وتهذيب ومراعاة لشعور الآخرين، وابتعد عن الخبث، هناك الكثير من الطرق للتواصل فاختر طريقتك بحكمة يا بنيّ.
8)    الجنس والعلاقات: نعم، هناك فرق
أَعرفُ أن الحديث عن هذا الموضوع الآن يمكن أن يكون محرجًا، لكن يجب أن أقول لك ذلك، هناك فرق بين الجنس والعلاقة الحقيقيّة، الدخول في علاقة مع شخص يقتضي أن يكون بينكما مكونات معيّنة مثل الاحترام المتبادل والعلاقة الصحية، والصبر، والحب، والنظرة المشتركة، وأن يحافظ أحدكما على الآخر، آمل أن تدرك ذلك سريعًا في الحياة لتوفّر على نفسك التعرض للألم وتحطّم القلب.

تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمربين والأهالي
قصص للأطفال وحكايات معبّرة
إقرأ أيضًا

 

للمزيد

حدوثة قبل النوم

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق