السبت، 15 نوفمبر، 2014

• كيف تربون وتؤدبون أطفالكم من دون ضرب؟

جميع الآباء والأمهات يتساءلون: متى ينبغي تأديب الطفل، وكيف يمكن القيام بذلك الأمر المعقّد؟
صحيح أن الطفل يتعلّم من أخطائه، لكن هل من طريقة "مناسبة" لتأديب الطفل؟ يبدو الأمر صعبًا، إنما ثمة أمور لا ينبغي القيام بها أبدًا، إذ يمكن أن تعتبر اعتداءً على الطفل، وفي مختلف الأحوال إليك أيتها الأم بعض الإرشادات بشأن تأديب الطفل من دون استعمال القوة أو الكلمات القاسية:

ضعي القواعد
أول ما ينبغي فعله هو وضع قواعد تتناسب مع عمر الطفل، إن كان أولادك من أعمار مختلفة فمن المهم أن تضعي قواعد مختلفة لكل واحد منهم، فلا ينبغي أن تتعاملي مع طفلك البالغ من العمر خمس سنوات كما تتعاملين مع طفلك ذي العشر سنوات، ولا يمكن أن تضعي المعايير نفسها لكليهما. اجلسي وفكري مليًا في بعض القواعد التي ترغبين في أن يلتزموا بها بشكل يومي، إنما تذكري انّ أطفالك سيحتاجون إلى بعض الوقت ليعتادوا البرنامج الجديد، فإذا حاولت أن تدوّني كل ما تعتبرينه "سلوكاً سيئاً"، حاولي أن تلتزمي بما لا يزيد عن عشر قواعد.
حددي العواقب
لكل فعل سيء عاقبته، تصح هذه القاعدة في عالم الواقع وينبغي أن تصحّ في بيتك، حددي العواقب بحسب عمر الطفل أيضًا، لا ينبغي أن تعاقبي طفلك البالغ من العمر خمس سنوات لمدة أسبوع كامل، إلا أنّ هذا يفي بالغرض بالنسبة إلى مراهق، احرصي على أن تكون العواقب واضحة ومناسبة للسلوك السيء.
اعقدي اجتماعًا
عندما تقررين اعتماد قواعد جديدة أو إجراء تغييرات في المنزل، فعليك أن تعقدي اجتماعًا للعائلة كلها بغض النظر عن أعمار أولادك، سيسمح هذا بأن يتفق الجميع وبأن تُطرح الأسئلة إذا ما دعت الحاجة، احرصي على أن تشرحي الأمر جيدًا بحيث يفهم أولادك كلهم القواعد الجديدة.
ابقي ثابتة على رأي واحد
إن القطعة الأخيرة في أحجية تأديب الأولاد بطريقة غير قاسية أو عدائية هي الثبات على الرأي، عندما يتساهل الأهل في تنفيذ العواقب أو القواعد فسيحذو الأولاد حذوهم، إذا رأى الطفل أنّه قادر على أن يتخلّص من العواقب وان يتجاوز القواعد فسيحاول ذلك كلما سنحت له الفرصة، عليك أن تبقي ثابتة في تنفيذ القواعد إذا ما رغبت في الحؤول دون حصول ذلك.

     وكلما كبر ابنك ستحتاجين إلى إضافة قواعد جديدة وإلى زيادة العواقب، ومهما بلغ سنّه، لا تفترضي أبدًا أنه سيفهم التغييرات وحسب، بل تحدّثي إليه عن هذه التغييرات وأطلعيه على ما تتوقعينه، ثم قومي بما يتطلب منك لتنفيذ القواعد قدر الإمكان، عند وضع نظام محدد، لا يُفترض أن تواجهي مشاكل في الحفاظ على النظام في بيتك، أما آخر نصيحة صغيرة فهي ألا تتوقعي أبدًا أن يكون أولادك "ملائكة صغارًا" بل هم بشر سبحاولون التمرد والضغط عليك، فتعاملي مع الوضع بحكمة ورويّة.

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق