الأحد، 23 نوفمبر، 2014

• قصص الأطفال: السلحفاة تنزع بيتها عن ظهرها

في غابة صغيرة عاشت مجموعات كثيرة من السلاحف حياة سعيدة لعشرات السنين، الغابة هادئة جدًا فالسلاحف تتحرك ببطء شديد دون ضجة.
السلحفاة الصغيرة سوسو كانت تحب الخروج من الغابة والتنزه بالوديان المجاورة...

رأت مرة أرنبًا صغيرًا يقفز وينط بحرية ورشاقة، تحسرت سوسو على نفسها...
قالت: ليتني أستطيع التحرك مثله، إن بيتي الثقيل هو السبب، آه لو أستطيع التخلص منه، قالت سوسو لأمها أنها تريد نزع بيتها عن جسمها.
قالت الأم: هذه فكرة سخيفة لا يمكن أن نحيا دون بيوت على ظهورنا! نحن السلاحف نعيش هكذا منذ أن خلقنا الله، فهي تحمينا من البرودة والحرارة والأخطار...
قالت سوسو: لكنني بغير بيت ثقيل لكنت رشيقة مثل الأرنب ولعشت حياة عادية.
قالت الأم: أنت مخطئة هذه هي حياتنا الطبيعية ولا يمكننا أن نبدلها.
سارت سوسو دون أن تقتنع بكلام أمها، فقررت نزع البيت عن جسمها ولو بالقوة.
بعد محاولات متكررة، وبعد أن حشرت نفسها بين شجرتين متقاربتين نزعت بيتها عن جسمها، فانكشف ظهرها الرقيق الناعم.
أحست السلحفاة بالخفة، حاولت تقليد الأرنب الرشيق لكنها كانت تشعر بالألم كلما سارت أو قفزت.
حاولت سوسو أن تقفز قفزة طويلة فوقعت على الأرض ولم تستطع القيام.
بعد قليل بدأت الحشرات تقترب منها وتقف على جسمها الرقيق.
شعرت سوسو بألم شديد بسبب الحشرات، تذكرت نصيحة أمها ولكن بعد فوات الأوان...


تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق