الأحد، 7 ديسمبر، 2014

• كيف يطيعكم أولادكم بدون ضرب أو صراخ؟

كثيراً ما يرفض الأولاد طلباتنا فتعلو أصواتنا ويغرق البيت في الصراخ وما أكثر ما نخطئ عندما نضربهم لأنهم لم يطيعونا، إليكم 5 طرق بسيطة ليطيعكم ابنكم بدون صراخ أو ضرب أو أي أذية له:

أعطوه توجيهات بسيطة وواضحة
كونوا دقيقين وواضحين إلى أقصى حد ممكن مع طفلكم كي تسهلوا عليه القيام بالمهمة، قدموا له الاقتراحات، ولكن لا تنتقدوا عمله، قولوا له مثلاً: "من فضلك، إجمع ألعابك الآن وضعها في الصندوق"، بدلاً من أن تقولوا له: "لماذا لا تفكر مطلقاً من تلقاء ذاتك بجمع ألعابك ووضعها في المكان المخصص لها؟".
هنئوه عندما يطيع أوامركم
كافئوه بردة فعل إيجابية عندما يحسن القيام بعمل ما، بيّنوا له أيضاً ما ينبغي له أن يقول عندما يشعر بالإعجاب بعمل قام به شخص آخر، بأن تقولوا له في مثل هذه الحالة: "شكراً لأنك فعلت ما طلبته منك"، تماماً كما لو أنكم تقولون ذلك لصديق من عمركم.
استعملوا العد العكسي 
ضعوا قاعدة مفادها أن طفلكم يجب أن يبدأ القيام بعمل ما عندما يسمع العد "خمسة" مثلاً، وذلك لتعويده على وقف النشاط الذي يحبه والانتقال للقيام بالعمل الذي تطلبونه منه، قولوا له مثلاً "من فضلك، إجمع ألعابك الآن، خمسة، أربعة، ثلاثة، اثنان، واحد"، فإذا فعل ذلك قبل الانتهاء من العد اشكروه لأنه قام بالعمل سريعاً.
نوّهوا بأقل تقدم يحرزه ولا تنتظروا انتهاءه من تنفيذ جميع توجيهاتكم
شجعوا طفلكم منذ الحركة الأولى التي يقوم بها لينفذ ما طلبتموه منه، قولوا له مثلاً: "أشكرك لأنك نهضت لتبدأ بجمع ألعابك.
طبقوا نصيحة الجدة لتدفعوا إلى إطاعة مقترحاتكم 

عندما يبدأ طفلكم بتنفيذ توجيه ما، كافئوه على ذلك بقولكم :"عندما تنتهي من جمع كتبك، يمكنك أن تشاهد التلفزيون" أو "عندما تغسل يديك، سنتناول طعام الغداء"، قوموا بإجراء بعض التمارين إذا لم يطعكم طفلكم، تمرنوا على قيادته خطوة خطوة عبر مراحل المهمة المراد تنفيذها، ولا تبخلوا عليه بالتهنئة والتشجيع، قولوا له مثلاً: "أنا آسف لأنك لا تتبع توجيهاتي، هيا، سنجري تمريناً الآن"، كرروا التمرين خمس مرات، ثم أعطوا طفلكم فرصة لإجرائه بمفرده، وإذا رفض ذلك، أوقفوه جانباً واعرضوا عنه .

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق