الأربعاء، 3 ديسمبر، 2014

• القسوة في التربية تدمر الأبناء... ولو بعد حين

معظم الآباء والأمّهات يستعملون القسوة في تربية أولادهم عن حسن نية، بهدف تربية راشدين ناجحين يعتمدون على أنفسهم، وفي الحقيقة فإن القسوة في التربية قد تحقق للأهل ما يتمنونه في أولادهم، ولكنها للأسف قد تسبب آثارًا جانبية عند أولادهم ربما يظهر تأثيرها بعد عشرات السنين، بل وفي بعض الحالات، يتبيّن أنّ أسلوب القسوة في التربية غير مجدٍ وغير فعّال، وأن سيّئاته أكثر من إيجابيّاته.

من هي الأمّ المتطلّبة الصارمة؟ إنّها أمّ قاسية جدًّا تجعل أولادها يعملون بجهد كبير، وتقلّص أوقات فراغهم لتكون سلوكاتهم الظاهرة سوية ومقبولة من أفراد العائلة والمجتمع.
وقد اكتشف الباحثون أنّ دعم الأهل لأولادهم له نتائج إيجابية، أمّا معاقبة الأولاد فتؤدّي إلى نتائج سلبيّة ليس على شكل أعراض كآبة فحسب، بل في استمرار السلوك السيء وتفاقمه. 
وبتعبير آخر، فإن أسلوب الأمّ المتطلّبة القاسية في التربية قد يؤدّي إلى مشاكل إن كان الأبوان يبالغان في السيطرة على الأولاد أو في معاقبتهم، الأمر الذي يسبب للأولاد مشاكل عاطفية وتأثيرات سلبية تظهر فورًا أو بعد عدة أعوام...
يَحكي أحد الأطباء النفسيين عن فتاة خارقة الجمال عاشت مع أب قاسٍ جدًا، حيث كان يحاسبها على كل شاردة وواردة، ويضربها ويعنفها إذا ألقت نظرة من النافذة، أو ردّت على مكالمة هاتفية، وذلك خوفًا عليها وعلى سمعتها وشرفها، وبالفعل استطاع الأب أن يضبط سلوك ابنته كما يتمناه، ثم جاء نصيب الفتاة وتزوجت من رجل مرموق سمعةً ومنصبًا ونسبًا... عاشت الفتاة مع زوجها ستة أشهر دون أي انسجام عاطفي في علاقتهما الحميمة، لم يستطع الزوج تحملها، فطلقها وعادت إلى بيت أهلها، عانت بعدها من اضطرابات سلوكية، فعرضها والدها على طبيب نفسي، وبعد عدة جلسات من العلاج أفصحت للطبيب عن سبب عدم انسجامها العاطفي مع  زوجها، وقالت أنهما حين كانا يخلدان للنوم، كانت تتوقع في كل لحظة أن يفتح والدها الباب ويفاجئها في وضع حرج، مع أنها كانت تقفل الباب بالمفتاح بيدها.
هذه القصة مثال على أن القسوة في التربية قد تحل المشكلة في وقتها، ولكنها قد تؤدي إلى نتائج مدمرة فيما بعد.   

فلا تساهموا في تدمير أبنائكم، بل عاملوهم باللين والحسنى، حاوروهم وناقشوهم، وشاركوهم باتخاذ القرارات فيما يخص سلوكهم ومشاكلهم، ولا تفرضوا الحلول عليهم، بل دعوا الحلول تأتي من عندهم فيلزمون بتنفيذها لأنها صادرة من قناعاتهم الذاتية.  

تابعونا على الفيس بوك
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا

للمزيد

حدوثة قبل النوم قصص للأطفال

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص قصيرة معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

قصص قصيرة مؤثرة

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات


أيضًا وأيضًا




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق