الاثنين، 14 أبريل، 2014

• قلق الامتحان: كيف تخفف القلق والتوتر في 9 خطوات؟


قسم كبير منا عانى من قلق الامتحان في سنوات دراسته، إن كان في المدرسة أو خارجها، وهذه بعض الإرشادات العامة لتخفيف التوتر الناتج عن قلق الامتحان:
1)   ضع خطة
تعرف على برنامج الإمتحان بالتفصيل كي تبني خطتك بناءً على ذلك.

2)   ضع برنامجًا
هيأ نفسك واهمس في داخلك بأنك ستدرس وقتًا أطول من المعتاد، في النهار وفي الليل ضمن برنامج محدد حتى يحين يوم الامتحان.
3)   إحصل على دعم إضافي
أطلب العون من معلمك قبل يومين أو ثلاثة من موعد الامتحان، إسأله عن تفاصيل محددة وعن المواضيع المهمة، فهذا سيوحي له بأنك حريص على أداء مميز.
4)   أدرس جيدًا  
فالتحضير الجيد هو أفضل وسيلة لتخفيف التوتر، ومعظم القلق يأتي من الشعور بعدم المعرفة، فركز في دراستك حتى لا تتفاجأ بأي سؤال يطرحه المعلم.
5)   تناول فطورك
في يوم الامتحان تناول وجبة فطور متوازنة، وتأكد من أنك نمت جيدًا في الليلة السابقة، وأنك مرتاح ومستعد وجاهز.
6)   نظرة عامة
لا ترهق نفسك بكثرة الدرس قبل الامتحان مباشرة، ولكن لا بأس من أن تلقي نظرة سريعة وشاملة على المادة، فمراجعة اللحظة الأخيرة قد تطمئنك وتخفف توترك وتذكرك بالمطلوب.
7)   تهيأ واستعد
في غرفة الامتحان خذ شربة من الماء، خذ نفسًا عميقًا واسترخِ.
8)   أثناء الامتحان
خذ وقتك، قل لنفسك أنك ستنجح بعون الله لأنك درست جيدًا، إقرأ بتمعن، فكر ثم توكل على الله واكتب.
9)   لا تقلق
لا تعط مجالاً للامتحان ليوترك، فأنت قد درست بما فيه الكفاية، فلا داعي للقلق، وتأكد أن الله لا يضيع تعب امرىء ما دام صاحبه متكلاً عليه.

تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا

قصص الأطفال: الأسماك المضيئة

المخدرات: إدمانها، أضرارها، إنتشارها، والوقاية منها

كيف يزيد الأهل ثقة الولد بنفسه في المدرسة؟

قصة ملهمة: النسر الذي يولد من جديد

 كيف تشعلون مخيلة أطفالكم وتنمون ذكاءهم وإبداعهم؟

لماذا يخطىء الأهل في تأديب أبنائهم؟

للمزيد

حدوثة قبل النوم

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق