الاثنين، 14 أبريل، 2014

• كيف أحفظ دروسي للامتحان.. 12 طريقة فعالة


تعتبر الامتحانات جزءًا ضروريًا للمادة التعليمية، وقد تكون الطريقة الأشهر في التقويم، لكنها تعتبر مرحلة مرهقة للطالب وقت الدراسة، ونظرًا لأهميتها فإنه عليك أن تدرس بطريقة فعالة لتحصل على أفضل النتائج، وإليك بعض الطرق لتحسين مهاراتك الدراسية، ويمكنك أن تغير بها حسب ظروفك الشخصية والبيئية.

1)        نظم وقتك
إعمل برنامجًا وجدولاً زمنيًا للدراسة، ونظّم وقتك بحكمة وأمانة لضمان تغطية جميع المواد للامتحان.
2)        أكتب ملاحظاتك
عندما تبدأ بالدراسة والحفظ، أعد كتابة ملاحظاتك الخاصة ورؤوس الأقلام، فهي ترسّخ المعلومات في ذاكرتك خاصة إذا كنت من المتعلمين الحركيين، فالتخطيط الفكري هو سبيل فعال للقيام بذلك، فعند إعادة كتابة شيء ما فإنك تفكر في ما تكتبه، وعن ماذ يتحدث؟ ولماذا تكتبه؟، وكل ذلك يعمل على إنعاش ذاكرتك، وإذا كنت قد أخذت ملاحظاتك منذ شهر ورأيت أن تلك الملاحظات مهمة للامتحان، فإن إعادة كتابتها سيساعد على ترسيخها في ذهنك، وستكون قادرًا على تذكرها وقت الامتحان، فالحفظ غيبًا أو الحفظ الأصم قد يعرضك للنسيان، فابذل قصارى جهدك كي تفهم ما تتعلمه أثناء حفظه.
3)        إختر الوقت المناسب
لا تدرس حين تكون متعبًا، بل توقف عن الدراسة عندما تشعر بالتعب، فمن الأفضل لك أن تدرس مدة قصيرة ثم تخلد للنوم مرتاحًا من أن تدرس حتى الصباح، لأنك في هذه الحالة لن تتذكر الكثير مما درسته، ومن المحتمل أن ينخفض أداؤك في اليوم التالي.
4)        لا تؤجل حتى اليوم الأخير
إن الدراسة المكثفة في الليلة ألأخيرة قبل الامتحان أثبتت عدم فعاليتها، لأنك تدرس كمية كبيرة من المعلومات دفعة واحدة بحيث يصبح من المستحيل أن تتذكرها، فالدراسة اليومية للمادة، ثم مراجعتها على فترات هي أنجع وسيلة للتذكر، خاصة في مادة التاريخ والمواد النظرية الأخرى.
5)        كل مادة لها أسلوبها
إذا كنت تدرس لامتحان الرياضيات عليك أن تحل الأسئلة والتمارين المناسبة ولا تكتفي بقراءة الحلول كما تفعل في مادة التاريخ، لأن لكل مادة أسلوبها المناسب، فإذا لم تستطع حلّ سؤال في البيت فأنت حكمًا ستجد صعوبة في حلّه وقت الامتحان، وربما لن تستطيع، لذلك فإن الإكثار من حلّ أسئلة الرياضيات والفيزياء والمواد العلمية قبل الامتحان سيشعل عقلك ويلهب تفكيرك ويزيد قدرتك على التذكر أضعافًا مضاعفة وقت الامتحان.
6)        إفهم جيدًا ما تحفظه
تأكد من أنك تفهم ما تكتب، ولا تتبع أسلوب كتابة المعلومات أو تسميعها حرفيًا عن ظهر قلب، لأن هذا سيجعلك تتذكر نفس الكلمات وستجد صعوبة بذلك، والأصح أن تتذكر المفهوم العام وتكتبه بلغتك الخاصة.
7)        إختر البيئة المناسبة
ما هي طريقتك المفضلة في الدراسة؟ هل تفضل الدراسة وأنت ترتدي بيجامتك أو تيشيرت؟ بالاستماع للموسيقى أو بدونها؟ جالسًا أو ماشيًا؟ داخل البيت أو خارجه؟ ربما تتشتت أفكارك من صراخ العائلة أو من الضجيج الخارجي، وإليك بعض الاستراتيجيات للسيطرة على المكان المناسب للدراسة من حولك:
ü    إختر مكانًا نظيفًا وهادئًا ومنظمًا، وإذا لم تجد غرفة مناسبة في بيتك، إبحث عن ذلك في المكتبات العامة، أو مكتبة المدرسة أو الجامعة.
ü    لا أنصحك بالدراسة في غرفة مظلمة، لذلك أضىء المصابيح (اللمبات) في الليل أو النهار، وافتح الستائر إذا اقتضى الأمر وافتح الشباك قليلاً لمزيد من الهواء المنعش، فالهدوء والإنارة والتهوية تزيد من تركيزك.
ü    من الأفضل لك إغلاق التلفزيون وقت الدرس لأنه سيشتت انتباهك من وقت لآخر، لكن إذا كنت من محبي التلفزيون وتجد مللاً أو صعوبة في البدء بالدراسة، اترك التلفزيون مفتوحًا لبعض الوقت حتى تأنس بوجوده وصوته، ثم اطفأه عندما تدرك أنك انطلقت بالدراسة، لأن المزيج من المحفزات البصرية والسمعية سيخفض أداءك الدراسي وسيصعّب على عقلك أولوية استقبال المعلومات.
ü    تأثير الموسيقى على الذاكرة يختلف من شخص لآخر، فقد تفيد البعض وقد تضر آخرين، فالموسيقى قد تزيد الدافعية وتجعل الدراسة ممتعة لكنها تخفف أداء الذاكرة، عليك إذًا أن تحدد: هل تدرس أفضل بموسيقى أم بدونها، فإذا كنت لا تستطيع الدراسة بدون موسيقى فلا بأس عليك فإن دافعيتك للدراسة مع الموسيقى قد تعوض تخفيف أداء الذاكرة.
8)        خذ قسطًا من الراحة
خذ قسطًا من الراحة بين فترة وأخرى ولا تدرس طيلة الوقت، فكفاءتك تزداد إذا كنت مرتاحًا غير متعب، وإذا كنت ممن ليست لديهم رغبة بالدراسة ويملون منها بسرعة، عليك أن تدرس فترات قصيرة كأن تدرس 20 دقيقة ثم ترتاح 10 دقائق، أو تدرس 45 دقيقة ثم ترتاح 20 دقيقة ثم تعود للدرس ثم ترتاح وهكذا، ولكن احرص على أن لا تقطع دراستك في منتصف فكرة معينة، لأنك عند الرجوع إليها قد تجد صعوبة في فهمها من جديد.
9)        ضع خطة للدراسة
ضع خطة قبل البدء بالدراسة، ويجب أن تكون خطتك مرنة وقابلة للتطبيق، فالمبدأ العام أن تبدأ بدراسة المواد الصعبة قبل السهلة، لأنك تكون مرتاحًا ونشيطًا في البداية، ولكن إذا رأيت مثلاً أن ثلاثة دروس من أصل خمسة هي سهلة وسريعة الحفظ، إبدأ بها ثم خذ وقتًا من الراحة واستعد جيدًا للدروس الصعبة، فإن حيلاً مثل هذه تساعدك على إكمال دروسك ومراجعتها بسرعة.
10)  راجع ملاحظاتك
عندما تنتهي من دراسة فكرة ما، أو عندما تنتهي من تدوين صفحة من الملاحظات، وقبل أن تنتقل إلى صفحة جديدة اسأل نفسك عن محتوى ما درسته لتتأكد من فهمه واستيعابه، وحاول الإجابة وكأنك تسّمع أمام شخص آخر، واسأل نفسك: ما هي الأسئلة التي يمكن أن يطرحها معلمي؟ ما هي الأفكار التي طرحها المعلم باهتمام ويجب أن أركز عليها؟ ما هي الخدع والخفايا التي تطرق إليها معلمي ويمكن أن يطرحها وقت الامتحان.
11)  أطلب المساعدة
إذا شعرت أنك بحاجة للمساعدة فلا تتردد في ذلك منذ البداية، اطلب العون من أهلك، أقاربك، أصدقائك أو معلميك، وحذار أن تترك الأمور تتفاقم حتى النهاية وتتراكم عليك المواد غير المفهومة فيصبح من الصعب معالجتها.
12)  إستعد ليوم الامتحان
راجع ملاحظاتك التي دونتها أو الأفكار التي حفظتها والقِ عليها نظرة عامة قبل الامتحان بيوم، ولكن إياك أن ترهق نفسك أكثر من ذلك:
ü    تعوّد أن ترتاح وتنام وقتًا كافيًا طيلة أيام الدراسة وخاصة أيام الامتحانات، فالطلاب في المرحلة الابتدائية يحتاجون 10-11 ساعة نوم، بينما المراهقون يحتاجون 8-10 ساعات من النوم يوميًا، فقلة النوم تخفف أداء الذاكرة.
ü    خذ وجبة كاملة من الفطور المتوازن تحتوي على بروتين، خضروات وفواكه، أميغا 3، مواد مضادة للأكسدة.
ü    كن في قاعة الامتحان قبل الموعد، واعطِ لنفسك فرصة 5 دقائق قبل أن تبدأ بالإجابة عن أسئلة الامتحان، وذلك لكي تستجمع أفكارك وتشحذ همتك، ثم اتكل على الله وانطلق... 

تابعونا على الفيس بوك وتويتر
مواضيع تهم الطلاب والمعلمين والأهالي
حكايات معبرة وقصص للأطفال

إقرأ أيضًا

قصص الأطفال: الأسماك المضيئة

المخدرات: إدمانها، أضرارها، إنتشارها، والوقاية منها

كيف يزيد الأهل ثقة الولد بنفسه في المدرسة؟

قصة ملهمة: النسر الذي يولد من جديد

 كيف تشعلون مخيلة أطفالكم وتنمون ذكاءهم وإبداعهم؟

لماذا يخطىء الأهل في تأديب أبنائهم؟

للمزيد

حدوثة قبل النوم

كيف تذاكر وتنجح وتتفوق

قصص معبرة

معالجة المشكلات السلوكية عند الأطفال والطلاب

مراهقون: مشاكل المراهقين وأساليب التعامل معهم

تربية الأبناء والطلاب

مواضيع حول التنمية البشرية وتطوير الذات





هناك تعليق واحد:

  1. شكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    أفضل مدونة للدراسة ... إلخ
    وشكراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
    على هذه المعلومات الطيبة و المفيدة .

    ردحذف