الأحد، 14 أبريل، 2013

• الخصائص العامة للمراهقة



 تعتبر المراهقة أزمة في الطرح التربوي العام، لكنها مرحلة من أهم مراحل التربية، لأنها تحتاج إلى طريقة خاصة في التعامل ووعي شديد بخصائص هذه المرحلة، ويمكن تقسيم صفات المراهق التي ترافقه في حياته وسلوكياته إلى ما يلي:

أولا: الخصائص الجسدية عند المراهقين
·      النشاط الزائد أو الخمول الزائد وذلك بسبب التغيرات الفسيولوجية التي تطرأ عليهم.
·      الميول للتعامل مع الأكبر منهم سنًا لأن المراهق يعتقد أن التغير في صوته ونمو جسده وظهور الشعر على وجههِ يجعله ناضجًا.
·      الطاقة الزائده التي تدفع إلى كثرة الحركة والعنف أحيانًا.
·      ظهور نزعة التحدي لديهم كمحاولة لإثبات الوجود.
ثانيًا: الخصائص العقلية عند المراهقين
·      يصبح لديهم الإحساس بالقدرة على التفكير والإقناع بكل شيء.
·      يُصبح لديهم إحساس بأنهم يمتلكون مواهب وقدرات مميزة للتعامل مع مختلف الأمور.
·      يُصبح لدى البعض منهم الميل للقراءة والمطالعة ويتجه البعض الآخر نحو الأعمال الحرفيه.
·      تنمو لديهم رغبة شديدة في إمتلاك أشياء كثيرة خاصة بهم.
·      تنمو لديهم نوازع التحدي "إثبات الذات".
·      التحدث بصوت عالٍ أو الإستماع للأصوات الصاخية.
ثالثًا: الخصائص الإجتماعية للمراهقين
·      تصبح دائرة الأصدقاء والأصحاب هي الأكثر تأثيرًا عليهم.
·      تنمو لديهم حب المنافسة مع الآخرين.
·      يكون لديهم انتماء حاد لأصدقائهم "الشلة".
رابعًا: الخصائص النفسية للمراهقين
·      يُصبح التمرد على المجتمع أو الواقع هو الأسلوب الوحيد لديهم "تقريبا" كمحاولة لإثبات الوجود.
·      تنمو لديهم الرغبة في الإستقلال الذاتي والإعتماد على النفس.
·      تبدأ مرحلة البحث عن الهوية.
·      تبدأ لديهم الرغبة في التواصل مع الآخرين بدون شروط.
خامسًا: الخصائص العاطفية للمراهقة
·      المراهق شخص حساس جدًا.
·      يعمل على كبت عواطفه وعدم إظهارها رغبه منه في المحافظة على هيكله وشخصيته أمام الآخرين.
·      يميل إلى الإنتقاد الدائم ويُصبح صعب المزاج.
·      يميل إلى جو الإستقرار والمثالية في بيته دون أن يُعامل من أهله بأسلوب حب السيطرة وفرض الرأي.
·      تنمو لديه الرغبة نحو الجنس الآخر ويسعى لتكوين علاقات معهم.
·      يهتم كثيرًا برأي الجنس الآخر.
  وفي مرحلة المراهقة تطغي العواطف على شخصية الأبناء، وتُصبح أمزجتهم غريبة ومتداخلة وتتفاعل في أنفسهم مشاعر متضاربة مثل: الشعوربالوحدة، القلق، الإحساس بالذات، الغضب، الإكتئاب، التقدير غير الصحيح للذات، الحزن...
  وتواجه الأم والأب في هذه المرحله العمرية صعوبات كثيرة في التفاهم مع الأبناء، وهما يحتاجان إلى التعامل الدقيق معهم، وباختصار يجب أن يكسبا محبة الابن وصداقته وأن يكثرا من الحوار معه ولا يقابلان العناد بالعناد حتى يصلوا جميعًا إلى الحلول المناسبة.
الصفات السلبية للمراهقة
هناك صفات سلبية تطرأ على الأولاد في سن المراهقة، ولكن ليس بالضرورة أن تنطبق جميع هذه الصفات على كل المراهقين، لكنها تتفاوت  من مراهق إلى آخر، ومن هذه الصفات نذكر: التمرد، التقلب، الإلحاح، المزاجية، الحساسية المفرطة، الإستعداد للإنحراف، الميل للنضوج المبكر، عدم التكيف مع العمر، الخجل الزائد، الشعور بالنقص، العناد، الإستبداد بالرأي، حمل مشاعر مجروحة، فراغ روحي، حب التقليد الأعمى، صعوبة المراس، عدم التدقيق، الكبت الداخلي، شدة التأثر بالأصدقاء، الشعور بالنبذ والإضطهاد، الأنانية، والرغبة في تكوين علاقات مع الجنس الآخر.
الصفات الإيجابية للمراهقة
وهناك الكثير من المزايا الإيجابية التي يمكن أن يتحلى بها المراهقون ومنها: النشاط، الحركة المستمرة، الصراحة، روح المغامرة، الحساسية، الجرأة، إمتلاك الوقت والموهبة، الحماس، الولاء لمن يحبون، إمكانية التعلم، حب المغامرة، القدرة على التجديد، الذكاءالحاد، ملكة الحفظ، القدرة على التغيير والتأثير، تحمل المسؤولية، الإنتماء للجماعة، تعدد العلاقات الإجتماعية، الغيرة الإيجابية، تقبل الأفكار الجديدة، والصفات القيادية.




إبحث هذه المدونة والويب


‏ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق