الأحد، 11 أغسطس، 2013

• كيف تغير مزاجك فى 30 دقيقة؟


    يجب ألا تكون السعادة من الأهداف صعبة المنال في حياتنا. يمكنك أن تبدأ اليوم وخلال 30 دقيقة من الآن سوف تصبح ماهرًا في جذب السعادة وقلب المزاج السيء وزيادة مستويات الفرح في حياتك.

1)   إرفعْ مستوى الطاقة والنشاط
إذا كنت تتحدث على الهاتف، قف وابدأ بالتمشي. إستعمل السلالم بدلاً من المصعد. زدْ نسبة النشاط والحماس في كلامك. تمشّ لمدة 10 دقائق كل ساعة. فالحركة تحفز الجسم على إطلاق هرمونات السعادة وتسرع من جريان الدم في الجسم وتبعث على الارتياح.
2)   تمشّ في الخارج
يقترح بحث جديد بأن الضوء يحفز المواد الكيمياوية في الدماغ التي تحسن المزاج. للحصول على محفز طبيعي، لا تهرب من الشمس بل استقبلها بكل سرور في غرفتك أو الحديقة أو وقت الصباح على الأقل لمدة 15 دقيقة لتنعم بفوائدها الرائعة.
3)   كنْ المبادر
قم بتحية الآخرين من جيران وأصدقاء أو أرسل "إيميل" إلى أصدقائك أو قم بزيارتهم. التقرب من الأصدقاء مفتاح هام للسعادة. عندما تتصرف بطريقة لطيفة مع الناس ستزيد مشاعرك بالسعادة وتنتشر مشاعر السعادة من حولك.
4)   خلّصْ نفسك من المهام الملحة
تخلص من المواعيد التي تقلقك مثل زيارة طبيب الأسنان أو القيام بامتحان ما بسرعة. لا تؤجل المواعيد والمشاريع التي تسبب لك التوتر، فالتخلص منها سريعًا سيقلل من مستويات التوتر والإجهاد ويعيد لك السعادة.
5)   إخلقْ جو بيئة أكثر هدوءًا
الهدوء الخارجي يؤثر على السلام الداخلي، خصصْ وقتًا هادئًا لمعالجة الفواتير والمهام الأخرى بعيدًا عن الضوضاء. ستنجز الكثير في الجو الهادئ وستشعر بعدها بالسعادة.
6)   قمْ بعمل جيد
قم بخدمة طلبها منك أحد اصدقائك، خذ دقيقة من وقتك للتفكير في الآخرين، هل نسيت أن تهنئ شخصًا ما بعيدميلاده؟ هل تبرعت بثيابك القديمة أم لا زالت مرمية في صندوق السيارة؟
7)   أنقذْ حياة شخص ما
الأعمال الخيرية ذات مفعول سحري على النفوس المتعبة. إستثمر مالك في دعم شخص فقير، محتاج أو يتيم. هناك العديد من الجمعيات الخيرية التي يمكنك تقديم العون لها ولن تأخذ من وقتك الكثير.
8)   تصرفْ بسعادة
حتى إذا لم تكن تشعر بالسعادة، حاول أن تكون سعيدًا. وفقًا لإحدى الدراسات يمكنك السيطرة على مزاجك. قم بمشاهدة فيديو مضحك، قراءة نكت طريفة أو حتى التحدث مع صديق معروف بحسه الكوميدي.
9)   تعلّمْ شيئًا جديدًا
فكر بموضوع تتمنى لو كنت تتقنه. مثل لغة جديدة، مهارة جديدة. قم بشراء الكتاب أو تصفح الإنترنت لتعرف المزيد عنه. التعلم شيء هام في حياتنا وغالبًا ما يشعرنا بالسعادة والاكتفاء الذاتي. يعتقد البعض أن محاولة الوصول إلى السعادة هدف أناني، ولكن في الحقيقة إن الاشخاص الأكثر سعادة هم الذين يتمتعون بحياة اجتماعية وصحة وإنتاجية جيدة.
      وهكذا فإنه بالعمل على نفسك ومحاولة السيطرة على مزاجك وتوجيهه الى المزاج الجيد دائما وعدم الاستسلام للكآبة والشعور السيء يمكنك أن تصل الى السعادة وتساعد على نشرها أيضًا 
 تابعونا على الفيس بوك
إقرأ أيضًا



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق