الخميس، 14 مارس، 2013

• حاول تقليل الأوامر لأبنائك


مشكلة إلقاء الأوامر بكثرة تساعد على تكون المقاومة لدى الطفل، فطفلك مثلك لا يحب الأوامر المتتالية والتي تحد من حريته، ونراه يلجأ مع كثرة الأوامر إلى العصيان والتمرد.

لذلك وجب أن نخفف من حجم أوامرنا، ونجعل بعض طلباتنا تأخذ شكل اقتراح أو طلب.
مثلاً:
حبيبي، ما رأيك أن تذهب لغرفتك حتى تستيقظ مبكراً؟ بدلاً من: محمد، اذهب لتنام.
حبيبتي، هل يمكن أن تكفي عن اللعب قليلاً حتى أنتهي من مكالمتي؟ بدلاً من: يكفي لعباً، أو لا أريد أن أسمع صوتاً.
عزيزي الأب، إن الأوامر الكثيرة غير محببة للنفس، وفرضها عليه بدون شرح وتفهيم ليس بالشيء السليم؛ لأنها وببساطة تعني له عدم احترامنا لشخصه ولقدرته على الفهم والتواصل، وهذا ما يرفضه قطعاً.
ولو أننا راقبنا ألفاظنا يوماً واحداً لوجدنا أن الأوامر تحتل الغالبية العظمى من مفردات حديثنا مع الطفل، وهو ما لا يساعد في بناء شخصيته بناء متوازناً سليماً، فهو إما متمرد على الأوامر، أو متعود على تنفيذ الأوامر، ولا أعتقد أن كلا الشخصيتين ترضيك.


إقرأ أيضًا




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق