الأحد، 31 مارس، 2013

• التعامل مع المراهقين داخل غرفة الصف



   تعتبر الإدارة الصفية من أهم التحديات التي تواجه المعلم، ويزداد الأمر تعقيدًا في صفوف المراهقين، والإدارة الصفية موهبة من الله من جهة، وعلم يمكن اكتسابه من جهة أخرى، وكثيرون من المتفوقين في الجامعات يفشلون في الإدارة الصفية لعدم اطلاعهم على النظريات والأساليب اللازمة، إليك عزيزي المعلم بعض الأدوات الفاعلة التي ستحسّن قدرتك على الإدارة الصفيّة، كي تكون عمليّة التعلّم والتعليم أمرًا مسليًّا ومفيدًا.

العلاقة مع الطلاب 
  ترتكز الإدارة الصفيّة على العلاقة التي تبنيها مع الطلاب، لتصبح في نهاية المطاف العامل الرئيس الذي يتحكّم في مسار الأمور داخل الغرفة الصفيّة، وتنحصر أفضل الطرائق لتطوير علاقة جيّدة مع الطلاب في القواعد الثلاث الآتية:
1)   عامل طلابك باحترام.
2)   تجاوب مع إساءة السلوك سريعًا.
3)   كن منسجمًا حيال تطلعاتك وتوقّعاتك ونتاجاتك.
العلاقة مع أولياء أمور الطلاب
ويأتي في المقام الثاني العلاقة التي تبنيها مع أولياء أمور الطلاب، إذ يتعيّن عليك بصفتك معلّمًا، أن تبني علاقةً سليمةً مع أولياء الأمور، فأنت لا تريدهم أن يأتوك مُدافعين عن أبنائهم ناصبين العداء لك. ويُفضّل أن تتواصل معهم أثناء الشهر الأول من الدراسة، فإنّك لن تحتاج وقتًا طويلاً كي تتعرّف إلى الطلاب مُثيري المشاكل، حاول أن تتصل هاتفيًا بأولياء أمورهم في الأسبوع الأول أو الثاني من الدراسة، لتُعلِمهم فقط أنّ ابنهم مهمّ بالنسبة إليك، وأن هدفكم مشترك وأن مصلحة التلميذ فوق كل اعتبار، ومع مرور الوقت سيدعمون جهودك ويقفون إلى جانبك. إنّ بناء علاقة سليمة مع أولياء الأمور ستكون مفيدةً على نحو خاصّ، وعندما تُجري اتصالك الهاتفي الثاني معهم، وتُرتّب للقاء مشترك لوضع خطة تتعلّق بسلوك أبنائهم، فإنك ستعزّز بدرجة كبيرة قدرتك على إدارة الصف إدارةً فاعلةً.
 وستحصد النتيجة نفسها عند تعاملك مع الطلاب باحترام، عن طريق تجاوبك السريع والمنسجم معهم، لكن يتعيّن عليك أن تُعِدّ خطةً لضبطهم قبل بداية الدراسة، وأيًّا تكن هذه الخطة فلا بدّ أن تتضمّن اهتمامًا خاصًا بالتوقّعات والنتائج، إذ يجب التخطيط لنتائج السلوكين الإيجابي والسلبي. وعليك في جميع الأحوال أن تتعاون مع زملائك لتحديد التوقعات والنتائج المتعلّقة بالطلاب وبالمدرسة جميعًا. 
إرشادات تتعلق بالتوقّعات والنتائج
·      يعدّ التعلّم الجماعي أو التعاوني أحد أنماط التعليم المهمّة، ويتعيّن عليك أن تتأكّد عند اتباع هذا النمط من انهماك الطلاب جميعهم في أنشطة تثير اهتمامهم. 
·      كن حذرًا فيما يتعلّق بمسألة خروج الطلاب إلى الحمام، ففي كثير من الأحيان يتواعد عدد من الطلاب للالتقاء في وقت معين، لذا كلّف الطالب بإنهاء عمله أولاً، وإن كرّر الطالب بالخروج فليخرج بعد عشر دقائق... إذا أدركت أن الحاجة ليست ملحّة. 
·      إن لغة الجسد بشكل عام، وتعابير الوجه، والإيماءات، ونظرات العينين، والاقتراب من الطالب هي جميعها خطّ الضبط الأول، لذا يتعين عليك أن تتأكد من طريقة توظيفها قبل القيام بأي إجراءات إخرى. 
إنّ الانضباط هو فن تعليم المراهقين كيفية التصرّف، وإنّ وضع الحدود أسهل من فرضها، خذ وقتك إذًا في وضع خطة للإدارة الصفية لكي تنفذها بسرعة وانسجام واحترام.

إقرأ أيضًا






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق