الجمعة، 8 مارس، 2013

• مهارات الاقناع وفنون التواصل


خاصية الإقناع لازمة وضرورية ولا بد لن أن نملكها ونتمكن منها لكي تساعدنا في حياتنا اليومية...
لكي تحصل من الآخرين على ما تريد عليك أولاً أن تزرع فيهم الرغبة في مساعدتك، وهناك عدة طرق لذلك: القانون، إعطاء المال، التأثير العاطفي، إغراء الجمال الطبيعي، الإقناع.

قد يكون البعض من هذه الطرق غير لائق أو غير أخلاقي في بعض الأحيان، ولكن يبقى أفضل هذه الطرق وأقواها فاعلية وأكثرها شرعية وسهولة هو الإقناع.
فما هو الإقناع؟
هو أن توجد الرغبة لدى الناس للقيام بفعل ما تريدهم أن يفعلوه.
فكيف يكون الإقناع؟
يقول أرسطو: "لكي يكون الإقناع مؤثرًا حقًا يجب توافر ثلاثة عناصر: الثقة، المنطق، والعاطفة".
 الثقة:
 بمعنى أن تزرع الثقة فيما تقول في نفسية الطرف الآخر عن طريق لغة الجسد وهيئة ونغمة الصوت والاستعداد الشخصي.
المنطق:
 اعرض وجهة نظرك بطريقة منطقية لا مراء فيها.
العاطفة:
 حرك المشاعر في الشخص الآخر.. واقنع الشخص الآخر بأن لديك هدفًا واحدًا وهو مساعدته.
العناصر الثلاثة لإجراء اتصالات ناجحة:
حدد ما تريد: وذلك بأن تستخدم عبارات إيجابية وفي زمن المضارع.
انظر الى ما تحصل عليه: أعر اهتمامًا لكل ردود الأفعال التى تحصل عليها، وتعلم منها حتى يمكنك تحديد ما يدفعك نحو تحقيق هدفك وما يحول بينك وبينه.
غير أسلوب أدائك حتى يتسنى لك الحصول على ماتريد: إن من العبث أن تفعل الشيء نفسه عدة مرات وبطريقة واحدة وتتوقع أن تحصل على نتائج مختلفة.
تذكر دائماً أن "اللحظات الأولى في اللقاء هي اللحظات الحاسمة"،
ولكي تعطي للآخرين انطباعًا جيدًا عنك افعل الآتي:
·      اهتم بمظهرك.
·      حدد موقفك مسبقًا: شخص جاد على قدر من الدعابة.
·      ردد في نفسك (عظيم، رائع) لتحمس نفسك... وابتسم.
·      انظر بابتسامة وحنان في عيني الشخص كلما اقتربت منه.
·      تحدث مع الطرف الآخر وأنت تنظر إليه.
·      إبدأ بالحديث السهل الذي يهمه.
·      إعمل ألفة معه.
·      لا تخترق الحاجز الشخصي، ولا تسأل أسئلة خاصة ومحرجة، لا تقترب بشدة من الشخص الذي تودّ التعامل معه.. فهذا قد يسبب ردة فعل عنيفة....
الأمور الهامة في عملية الاتصال (التعامل):
·      المصداقية في التعامل مع الآخرين: والمصداقية هي التي تجعل لحديثنا أثرًا في الآخرين، والمصداقية تعني:
ü  الاقتناع بما تقول.
ü  الصدق في الحديث: عدم الكذب - وعدم المبالغة.
ü  الحب: حب الموضوع - حب الذات - حب الآخرين.
·      أهمية توافق اللفظ والصوت والبصر: لأن الرسالة المتناقضة لا يمكن أن تعطي قبولاً ولا انطباعًا بأن عندك مصداقية وعندما تكون الرسالة متناقضة فإن السمة الأكثر قبولاً تكون على النحو التالي..
ü  اللفظ 7 % (الرسالة نفسها)
ü  الصوت 38 % (الترنيم - رنين الصوت)
ü  البصر 55 % (حركات الوجه والجسم)
اصناف الناس في الاتصال (التعامل):
الناس في الاتصال صنفان:
1)   إما مندفعون للحديث: بدون محتوى عقلي.
2)    أو أن يكون لديهم حمولة ومحتوى عقلي ولكن تحت الضغوط والتوتر لا تصل رسالتهم بشكل جيد.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق