الجمعة، 22 مارس، 2013

• اساليب التعامل مع الاطفال ذوي النشاط الحركي الزائد


    يتمثل النشاط الحركي الزائد في ارتفاع مستوى النشاط الحركي بصورة سلوك اندفاعي مفرط وغير ملائم وغير مقبول وغير موجه، وليس له هدف مباشر، ويفوق الحد الطبيعي الموجود عند الأطفال من نفس السن الجنس، وينمو بشكل غير ملائم لعمر الطفل، ويؤثر سلبًا على تحصيله، وهذه بعض الأساليب والإرشادات للتعامل مع ذوي النشاط الحركي الزائد:

·      توفير مناخ نفسي مناسب يسوده الحب والعطف والحنان والدفء العائلي. 
·      تعليم الطفل نشاطات هادفة وذلك بمساعدته وتشجيعه على إتمام المهام التي يقوم بها، من خلال تحديد الأهداف اليومية للطفل وامتداح أي جهد يبذله في سعيه لتحقيق هذه الأهداف.
·      الإعلاء من قيمة أي سلوك منتج يقوم به الطفل مهما كان صغيرًا أو بسيطاً، والثناء عليه بمجرد إتمامه لبعض الأعمال ببعض العبارات مثل: رائع، ممتاز، لقد أنهيت العمل بنجاح… إلخ.
·      توجيه طاقته من خلال تشجيعه على ممارسة بعض الألعاب الرياضية المفضلة لديه.
·      توفير بعض اللُعب التي تحتاج لمجهود كبير مثل ألعاب القفز على وسائد مطاطية، مع مراعاة اختيار الألعاب المناسبة لعمره وقدراته.
·      الاستفادة مما يحبه ويفضله وذلك باستخدام الأشياء والألعاب التي يفضلها الطفل لمحاولة جعله أكثر استقرارًا؛ فمثلاً إذا كان الطفل يحب لعب الكرة، فيمكن الاستفادة من ذلك بأن ندعوه إلى اللعب ولكن بشكل مختلف مثل اللعب ونحن جالسين وبهدوء شديد، وعند مخالفة ذلك يحتسب نقطة عليه، ويتم ذلك في جو يسوده الحب والود. 
·      تنمية قدرته على ضبط ذاته، ومن الممكن أن تتم هذه الطريقة بتدريبه على أن يتحدث إلى نفسه قبل أن يتحرك، فيسألها "ماذا أريد أن أفعل الآن"، أو يقول: "سأنهي هذه المسألة ثم ألعب"
·      تدريبه على إنهاء أعماله: وذلك باتباع الأمور التالية:
ü  نعد له هدية مما يحب كاللعب والحلوى...إلخ وندعه يرى هذه الجائزة، ونخبره أنه يمكنه الحصول عليها إذا أنهى النشاط المطلوب منه.
ü  نبدأ هذا التدريب بالتدريج، فنجعل أول نشاط نطلبه منه مدته 5 دقائق، فإذا نجح في أدائه نعطه الجائزة فورًا، ونخبره بكل الطرق والوسائل أنه حصل على الجائزة؛ لأنه أنهى النشاط المطلوب منه.
ü  في المرة التالية وبعد نجاحه في المرة الأولى نزيد مدة النشاط إلى 10 دقائق، وهكذا بعد كل نجاح نزيد المدة 5 دقائق، أما إذا فشل في إنهاء المهمة في الوقت المتفق عليه نعيد المحاولة بنفس توقيت المرة السابقة، وهكذا...
·      الاتفاقيات: أي توقيع اتفاق بين الوالدين والطفل بأن يلتزم الطفل بأداء بعض الأعمال والسلوكيات المرغوب فيها والمتفق عليها بينه وبين والديه على أن يقدم له الوالدان مكافأة إذا التزم بأداء هذه الأعمال.
·      تحويل الطفل للعلاج الطبي إذا لم تنفع الأساليب السابقة، لأن الكثير من هذه الحالات تحتاج لتدخل الطب النفسي وطب المخ والأعصاب.
إقرأ أيضًا
    التقمص والتقليد عند الطلاب ( التقليعات والصرعات).. أسباب وحلول



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق