الجمعة، 21 سبتمبر، 2012

• أولادنا والهاتف المحمول "الموبايل"

أصبحت الهواتف المحمولة كالماء والهواء بالنسبة لنا، وبالأخص للمراهقين. فالموبايل الواحد يدمج العديد من الوظائف المحببة لأنفسنا في جهاز واحد صغير: مكالمات تليفونية، رسائل قصيرة، موسيقى، إنترنت، ألعاب، تصفح فيسبوك وتويتر، رفع صور وفيديوهات إلى الإنترنت.. كل هذا في جهاز يوضع بالجيب.
عاجلاً أم آجلاً سيطلب منك ابنك المراهق أن يحصل على هاتف محمول خاص به بمجرد أن يرى أصحابه في المدرسة لديهم هواتف محمولة. وهذا الطلب يزيد من أعباء المصاريف على أولياء الأمور. 
متى يكون الوقت المناسب لشراء موبايل لابنك؟
 لا توجد إجابة محددة صحيحة لهذا السؤال، فالأمر نسبي دائمًا، فما هو مناسب لأسرة ما قد لا يكون مناسبًا لأسرة أخرى. ولكن من المتوقع أن تزيد التوسلات والدموع عندما يكون ابنك في المدرسة الثانوية. 
سؤال آخر قد يدور بذهنك، هل يجب أن تشتري هواتف محمولة لكل أبنائك في وقت واحد؟ وإجابة هذا السؤال واضحة: "لا". يمكنك مثلاً أن تضع شرطا لكل الأبناء: من يتم خمسة عشر عامًا سوف يحصل على هاتف محمول. إعتبر الحصول على هاتف محمول مثل الحصول على رخصة قيادة سيارة، لا يمكن للشخص الحصول عليها قبل سن معين. 
أهمية الهاتف المحمول للمراهقين
·      الأمان: الهاتف المحمول وسيلة ممتازة للاتصال بابنك والاطمئنان عليه عندما تحتاج.
·      التواصل: من خلال الهاتف المحمول يتواصل ابنك بشكل أسهل مع الأقارب والأصدقاء.
·      تطور مهارات التواصل: مثل إتيكيت الحديث وفن الكلام والتواصل عبر الهواتف.
·      الموبايل في خدمة الدراسة: يستطيع المراهق أن يتشاور مع رفاقة في بعض المسائل الدراسية العالقة.
·      العالم بين اليدين: عن طريق الإنترنت في الموبايل يسهل على المراهق أن يتعرف على نتائج المباريات وغيرها مما يتابع.

مساوىء الهاتف المحمول للمراهقين:
·      مصاريف أكثر: فأنت تشتري الهاتف، وتخصص له ميزانية شهرية جديدة، وربما تعاني شهريًا من توسلات ابنك وبكائه لكي تزيد مصروف الهاتف المحمول الشهري.. ببساطة لأن المراهق عادة ليس لديه إدراك كامل لكيفية تعب أبويه في الحصول على المال.
·      إدمان الهاتف المحمول: يرتبط العديد من المراهقين بهواتفهم المحمولة جدًا، ولا يفارقونها لحظة، فقد يستخدم المراهق إنترنت الموبايل أثناء الدراسة فيتواصل مع رفاقه عبر الفيس بوك مما يسبب التشتت وبالتالي تدني التحصيل الدراسي. 
نصائح عامة عند اختيار نوع الهاتف المحمول:
·      إحرص على اختيار نوع هاتف محمول يناسب طريقة استخدام المراهقين له. فالمراهقون يرسلون رسائل قصيرة أكثر مما يتكلمون مثلاً.
·      الهاتف المحمول بالنسبة للمراهقين هو جهاز موسيقى وفيديوهات بالدرجة الأولى. ولكن احذر، أنه كلما زادت امكانياته كلما كان غالي الثمن. اتفق مع ابنك على أقل الإمكانيات التي يريدها في الهاتف. ويمكنك فيما بعد، تجديد الهاتف وتحسين إمكانياته كمكافأة لابنك إذا قام بتصرفات حسنة.
·      هناك دائما خيارات رخيصة الثمن: يتمنى كل المراهقين أن يحصلوا على أجهزة غالية الثمن، ولكنك بالتوافق مع ابنك قد تجد أنواعًا رخيصة وتحتوي على مواصفات مشابهة.
·      حدد ميزانية: حتى لو كنت تستطيع شراء أي نوع من الهواتف المحمولة، لابد أن تحدد ميزانية لا يتخطاها ابنك عندما يختار الهاتف الذي يريد شراءه وذلك حتى يقدر قيمة ما سوف يشتريه. وكما تعلم، فضياع الهاتف المحمول أو خسارته أمر سهل الحدوث مع المراهقين أكثر منه مع البالغين، لذلك لا تنفق المال الكثير. 
اختيار نظام دفع:
·      مرة أخرى، حدد ميزانية شهرية. ويفضل أن يستخدم ابنك الكروت السابقة الدفع وليس الفواتير حتى يسهل التحكم.
·      على ابنك أن يدفع جزءًا من المصاريف -أو حتى كلها-: فهذا يعطيه احساسًا بالمسئولية وفهمًا أكبر لمفهوم الميزانية والمال.
·      ناقش مع إبنك المصاريف الخفية: فإن تكلفة إرسال رسائل قصيرة للحصول على نغمات للموبايل تزيد في سعرها عن الرسائل العادية، وهناك خدمات غالية مثل التصوير لبرنامج في التلفزيون أيضًا أو إرسال صورة وفيديو عبر الرسائل القصيرة.
·      هل ستسمح له بتصفح الإنترنت من خلال الهاتف؟ هذا يتطلب تشغيل الخدمة وبالتالي مصاريف أكبر، وهي للعلم غالية وتأكل النصيب الأكبر من الرصيد (أو الفاتورة). 
تحديد القواعد
من المهم أن تحدد قواعد لاستخدام الهاتف المحمول، ومناقشتها مع ابنك. إليك بعض الاقتراحات: 
إتيكيت المكالمات: 
يجب على الأبناء أن يتعلموا إتيكيت المكالمات التليفونية. مثل الأوقات التي عليهم أن يكتموا فيها صوت الرنات وتشغيل الاهتزاز، متى يستأذن من الآخرين ليتكلم في الهاتف، ومتى يكون الرد على الهاتف سوء أدب.. 
توقيت استخدام الهاتف المحمول:
تحديد الوقت الذي يعتبر فيه الاتصال بالآخرين غير مناسب (مثلا، لا مكالمات بعد التاسعة مساءً، أو لا هاتف قبل الانتهاء من الواجب المدرسي). 
إذا لم يلتزم ابنك، اسحب الهاتف:
الهواتف المحمولة في يد المراهقين هي أمر غير حيوي في نهاية الأمر، وربما يكون رفاهية لا يحتاجونها فإذا لم يتبع ابنك القواعد التي اتفقتما عليها اسحب هاتفه. 
الهواتف لا تنام مع المراهق:
بالطبع أنت لا تريد أن يسهر ابنك تحت غطاء السرير يتراسل مع أصدقائه من خلال الرسائل القصيرة أو يتصفح فيس بوك وتويتر.. لذلك عليك أن تضع قاعدة: ألا يصطحب ابنك هاتفه عندما ينام. 
إطبع القواعد في ورقة وضعها على الحائط أو الثلاجة:
قد يبدو الأمر جادًا زيادة عن اللزوم، ولكن أنت أعلم بأبنائك المراهقين! سوف يتظاهرون بأنهم لم يسمعوا أبدًا بالقواعد التي اتفقتما عليها أو أنهم فهموها خطأ. أو أي حجة أخرى تدور في عقلهم. إطبع القواعد ووقِّعها وانشرها، حتى لا يمكنه تجاهلها.

شاركونا من خلال تعليقاتكم عن حسن أو سوء استخدام ابنكم أو ابنتكم للموبايل



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق