الخميس، 13 سبتمبر، 2012

• الواجبات المدرسية بين المعلم والطالب والأهل

الواجب المنزلي هو أي نشاط موجه يقوم به الطالب خارج الصف الدراسي بهدف التمكن من المادة العلمية.
أهداف الواجبات المنزلية:
·     تساعد على تعزيز عملية التعلم.
·     تثبت الحقائق والمعلومات التي تعطى للطالب في المدرسة.
·     تتيح للطلاب المتفوقين مزيدًا من التعلم وللطلاب متدنيي التحصيل وسيلة تقوية.
·     تساعد على ربط المدرسة بالمنزل.
·     تشجع الطلاب على الاعتماد على النفس.
·     تنمي الشعور بالمسئولية عند الطالب وتساعده على تنسيق أعماله.
كيف يختار المعلم تمارين الواجب المنزلي:
على المعلم القيام بالخطوات الآتية لاختيار واجب منزلي للطلاب:
·     حل جميع التمارين الموجودة في كتاب الطالب للاختيار منها.
·     معرفة السبب أو الهدف من الواجب.
·     اختيار التمارين المناسبة التي تحقق الهدف من الواجب.
·     محاولة إعطاء تمارين الواجب بحيث تكون مختلفة في مستوياتها المعرفية.
·     مراعاة تمارين الواجب من حيث الكم والكيف والتوازن مع المواد الأخرى.
لماذا يعاني الطلاب من مشكلة عدم أداء الواجب البيتي؟
يمكن حصر مشكلة أداء الواجب المنزلي في خمسة مظاهر أساسية وهي:
·     تأخر بعض الطلاب في القيام بالواجب.
·     القيام به بصورة غير كاملة، أو غير دقيقة.
·     نسخه تلقائيًا وحرفيًا من دفتر زميل آخر.
·     حل تمارين غير مطلوبة في الواجب.
·     عدم حل الواجب على الإطلاق.
بعض العوامل المحتملة التي أدت إلى ظهور المشكلة:

·     تعرض الطالب لمشكلة أسرية، أو شخصية مثل انشغاله بواجبات أسرية، أو عدم توفر الظروف المنزلية المناسبة للقيام بالواجب، أو الإزعاج الحاصل من الاخوة.
·     طول الواجب من حيث الكم أو صعوبتة.
·     روتين الواجب أو عدم أهميته، وذلك نتيجة إعطاء المعلم التلقائي للواجب دون اهتمام بصياغته أو ملاءمته لحاجات الطلاب، أو عدم الاطلاع عليه وتصحيحه فيما بعد.
·     عدم قدرة الطالب على تنظيم وقته وتوزيعه بشكل سليم ومناسب على الأنشطة اليومية.
·     ميول الطالب السلبية نحو المادة نتيجة لصعوبتها.
·     ميول الطالب السلبية نحو المعلم لصفة في شخصيته، أو سلوك يقوم به
·     عدم امتلاك الطالب للأدوات والمواد المساعدة للقيام بالواجب مثل الأقلام والأدوات الهندسية.
·     عدم قدرة الطالب على فهم التعليمات الخاصة بالواجب، وذلك نتيجة لمشكلات صحية ( ذكائية أو سمعية … )، أو لسرعة المعلم في إعطاء الواجب، أو لعدم وضوح المطلوب.
الحـلول المقترحــة:
·     مقابلة الطالب للتعرف على المشكلات، والصعوبات الأسرية التي تواجهه، ومحاولة حلها إن أمكن ذلك، أو مجرد التعاطف مع الطالب إن كان الأمر خارجًا عن طاقته.
·     أحيانا يسمح للطلاب بعمل الواجبات في شكل مجموعات صغيرة.
·     التوازن في كمية الواجبات المنزلية، ومحاولة التنسيق مع المدرسين الآخرين في ذلك.
·     تخصيص درجة محددة للواجبات.
·     تصحيح الواجب دائمًا مرفقًا بالتوجيهات المفيدة والمناسبة، حتى يشعر الطالب بالفائدة من الواجب المعطى له.
·     محاولة أن يتضمن الواجب الألعاب المسلية والألغاز والأنشطة العملية قدر الإمكان.
·     تشجيع الطلاب على طرح أسئلة حول تمارين الواجب.
·     تعليم الطالب مهارة تنظيم الوقت، وكيفية توزيعه على التزاماته اليومية.
·     محاولة تعرف المعلم على مسببات ميول الطالب السلبية تجاه المادة الدراسية أو تجاه المعلم شخصيًا وتغيير هذه المسببات.
·     مساعدة الطالب على توفير الأدوات المناسبة لحل الواجب.
·     على المعلم إعطاء لمحات واقتراحات للأنشطة والتمارين الأكثر صعوبة.
·     ترك الحرية أحيانا للطالب في اختيار بعض تمارين الواجب من بين عدد من التمارين.
·     إعطاء واجبات معينة لبعض الطلاب حسب قدراتهم ومستوياتهم.
·     تنسيق المعلم مع أسرة الطالب بخصوص الواجبات التي يكلفونه بها في المنزل، أو العمل مع وضع خطة بناءة تنسجم مع حاجات الأسرة، والواجبات المنزلية، وقدرة الطالب، وكفايته الذاتية.

إقرأ أيضًا




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق