السبت، 1 سبتمبر، 2012

• فكرك يرسم خارطة طريقك



ما العلاقة بين الفكر والاستراتيجيات العقلية؟
             كثيرًا ما نسمع أحدهم يقول: عندما أفيق من النوم صباحًا أشعر بتعب شديد، ولكي "أصحصح" يجب أن أشرب فنجان قهوة. أو نسمع شخصًا آخر يقول: لو شربت كوباً من الحليب الساخن أشعر بمغص في بطني.
 

 وللأسف الشديد فإن معظم الناس لا يعرفون أنهم باستخدامهم لهذه الكلمات والأساليب يكوّنون استراتيجيات عقلية سلبية بدون أن يشعروا، فتتكون هذه الاستراتيجيات وتتخزن بعمق في العقل الباطن، وتسبب لهم الشعور والأحاسيس السلبية.معنى الاستراتيجية هو متتالية من أفكار محددة وتصورات داخلية وخارجية لتجارب معينة تؤدي إلى نتيجة محددة، فالشخص الذي يقول إنه يصاب بالصداع عندما يستيقظ في الصباح فهو يستخدم متتالية من الأفكار والتصورات الداخلية التي بدورها سببت له الصداع.قال رجل مصاب بالانفلونزا للطبيب: في كل سنة يا دكتور وفي شهر آب أصاب بانفلونزا حادة تستمر معي طوال الشهر. فسأله الطبيب: منذ متى وأنت مصاب بهذه الحالة؟ فقال: منذ أكثر من عشر سنوات. فسأله: هل كنت قبل ذلك الوقت في صحة جيدة؟ أجاب نعم. فسأله: هل تتذكر كيف حدث ذلك؟ فقال لا، ولكن عموماً عندما أعرق بسبب الرطوبة العالية أصاب ببرد شديد وبعدها مباشرة أصاب بالانفلونزا.والآن دعنا نراجع معاً ما قاله هذا الرجل:
·       في كل سنة (هنا هو وَضَعَ الزمان مستمر).
·       في شهر آب (هنا هو وَضَعَ تحديدًا للوقت الذي يصاب فيه، وهذا التحديد مستمر في الزمن ويحدث كل سنة).
·       أصاب بإنفلونزا (هنا هو حَدد نوع المرض الذي يصاب به فاصبح المرض مرتبطاً بالشهر والزمن).
·       عندما تكون الرطوبة عالية أعرق وأصاب ببرد شديد (هنا هو حدد السبب والنتيجة).
·       بعدها مباشرة أصاب بالإنفلونزا (هنا هو وضع النتيجة النهائية والواقع الذي يعيش فيه سنوياً).
إن ما استخدمه هذا الرجل ليس إلا أفكارًا متتالية محددة مرتبطة بالزمان والمكان ومدعمة باعتقاد وتوقع حتى أصبحت حقيقية وواقعًا به وينتظره كل عام في نفس الوقت .... هذه هي الاستراتيجية العقلية.وفي الواقع إن كل حياتنا وتصرفاتنا ليست إلا استراتيجيات عقلية ونعيش بها في أي مكان أو زمان، فعندنا استراتيجية للنوم نستخدمها لننام أو نستمر مستيقظين، واستراتيجية للتعامل مع الناس سواء كانوا اقارب أو زملاء أو غرباء عنا، واستراتيجية للأكل وتناول الطعام، فهناك من يأكل بسرعة وهناك من يأكل ببطء، وهناك من يأكل وهو فعلاً جوعان، وآخر يأكل وهو غير جوعان لكن لأنه جوعان شعوريًا ولكي يشعر بالسعادة والبهجة.تعريف الاستراتيجية العقلية
هي مجموعة من الأفكار المتتالية والمحددة يربطها الإنسان بزمان أو مكان ويدعمها باعتقاد وتوقع حتى تصبح حقيقية وواقعًا ينتظره في نفس الزمان والمكان.وكما ترى فإن كل شيء في الحياة يتكون من استراتيجيات، التي بدورها تتكون من أفكار محددة ومتتالية تؤدي إلى نتيجة نستخدمها في حياتنا. فإذا كانت النتيجة سلبية ونريد التخلص منها علينا أن نغيّر أفكارنا.


إقرأ أيضًا






هناك تعليق واحد:

  1. عبير عبد الله25 أكتوبر، 2012 10:10 م

    حضرة الكاتب الكريم انت محق تماما فالعقل والجسد وجهين لعمله واحدة ولكن ماذا عندما يشعر المرء ان الناس تتغطى بغطاء من قماش او حرير وغطاؤه من صعوبات؟ وانه يحاول الصعود من حفرة الحزن وليس هناك من يمد له اليد المنقذة ؟فتجد نفسك بالرغم من صعوباتك انت الذي تستوعب سوء تصرف الاخرين وحينها تسال نفسك انت الذي اثر تفكيرك ووضعك على جسدك حتى ارهق ام تفكير الاخرين هو الذي؟

    ردحذف