السبت، 29 سبتمبر، 2012

• عادات الدراسة الجيدة: كيف أحفظ دروسي

الجلسة الرابعة: التركيز والدراسة الفعالة
الأهداف:
·      تطوير مقدرة الطالب على التركيز أثناء المذاكرة.
·      تعريف الطلبة بطريقة الدراسة الفعالة (SQ3R)
·      زيادة كفاءة الطلاب في الحفظ والمذاكرة.
·      تزويد الطلبة بالإرشادات حول التركيز والدراسة الفعالة.
النشاطات
في بداية الجلسة يرحب المرشد بالطلاب ويشكر التزامهم ومواظبتهم على الجلسات، ثم بلمحة سريعة يلخص ما دار في الجلسة السابقة، ويذكر الطلاب بالواجب البيتي فيعرض كل طالب برنامجه على الحضور ويتم التعليق عليه من الطلاب والمرشد.
ثم يقول المرشد أن موضوع جلستنا اليوم هو عن زيادة قدرة الطالب على التركيز وعن الدراسة الفعالة. ثم يقول المرشد أن كثيرًا من الطلاب يشكون أنهم يدرسون ثم ينسون. ويطرح السؤال على الطلاب لماذا يدرس الطالب ثم ينسى؟ ويستمع إلى إجابات متفرقة. ثم يسأل عن طريقة درس كل طالب من المجموعة ويستمع إلى الإجابات. ثم يقول اليوم ستتعرفون على الطرق الصحيحة للتركيز والدراسة الفعالة. ثم يناقش مع الطلاب النقاط التالية حول التركيز:
·      إفعل ما تراه ضروريًا لضمان فهم مل تقرأ وما تدرس
ü  ادرس المادة المطلوبة منك يومًا بيوم ولا تترك المواد تتراكم حتى لا يصعب عليك السيطرة عليها.
ü  اربط المعلومات المدرسية بالمعلومات العامة من حياتك اليومية إن استطعت، فلو أخذت درسًا عن التبخر، راقب عملية التبخر من إبريق الشاي في مطبخكم.
ü  إقرأ كل كلمة بعناية تامة، وافهم المعنى والمقصود من الفكرة قبل أن تبدأ بحفظها.
·      حاول الاستمتاع بما تدرس.
وهذا يعني منك التنبه إلى هذه الأمور:
ü  إقنع نفسك بأن المادة التي تقرأها ستساعد في نجاحك وستجعلك ذا قيمة بين الناس.
ü  كن يقظًا لما قد تكون له علاقة بالمادة من قراءات ومشاهدات خارج أسوار المدرسة.
ü  إبحث عن الأفكار الرئيسية في الموضوع الذي تدرسه فيسهل تذكرها.
ü  غيّر المادة ونوّع النشاط الذي تقوم به، فاقرأ فترة من الزمن واكتب أو حلّ فترة أخرى لكي لا تشعر بالملل.
ü  إبحث عن تطبيق للموضوع الذي شرحه المعلم على يو تيوب (youtube.com) وشاهده فيزداد استمتاعك وفهمك.
ü  إبحث عن نفس الموضوع الذي شرحه المعلم وخاصة في المواد العلمية فقد تجده وتشاهده على هذا الموقع:  http://students.com/video/
·      ضع هدفًا في ذهنك وأنت تذاكر
ü  حدد أهدافًا قصيرة المدى وأنت تؤدي واجباتك المدرسية.
ü  حدد أهدافك التي تريد إنجازها بما يتناسب مع الوقت المخصص لتحقيقها، فإن كان الوقت قصيرًا جدًا شعرت بالفشل، وإن كان الوقت طويلاً جدًا شرد ذهنك
·      افعل كل ما بوسعك لاستمرار تركيزك أثناء المذاكرة
ü  خذ فترة قصيرة من الراحة بعد كل فترة طويلة من الدراسة.
ü   لا تدعْ أية مشتتات من حولك تضايقك، بل تَصَرَّفْ بصورة حكيمة ثم ارجع إلى عملك.
ü   لا تسمح للقلق والخوف بالتدخل في تركيزك الذهني حتى لا تواجه صعوبة في تحقيق أهدافك الدراسية.
·           حاول التأكد من الحصول على نتاج مذاكرتك المثمرة
ü  وجّه بعض اهتمامك لتحديد ما يمكن عمله للحصول على درجات جيدة تتناسب مع جهودك.
ü   كافئ نفسك عند الحصول على درجات جيدة بأخذ قسط من الراحة.
ü   ما قد يبدو قليل الأهمية من معلومات أو قدرات الآن، يحتمل أن تثبت أهميته في المستقبل، لذا خصص وقتا للدراسة، وكن سعيدًا بالمعلومات بدلاً من تضييع الوقت في التساؤل عن مدى أهمية دراسة هذه المادة أو تلك.
ثم يناقش المرشد مع الطلاب طريقة الدراسة الفعالة (SQRRR)
إطرح وناقش مع الطلاب تهيئة المكان المناسب للدراسة بحيث يكون بعيدًا عن الضوضاء والمشتتات، ويجب أن يكون المكان ذا إضاءة كافية وتهوية مناسبة. على الطالب أن يكون قد تناول وجبة خفيفة قبل البدء بالدراسة، وأن تكون جميع أغراضه اللازمة للدراسة في متناول يده. وأن يحضِّر نفسه نفسيًا وذهنيًا وأن يكون وقت الدراسة متوافقًا مع برنامج المراجعة أو المذاكرة الذي أعدّه.
ثم يذكر المعلم دلالة الحروف (SQRRR) ويناقش معهم طريقة الدراسة الفعالة:
·  الاستكشاف: (Survey)
ü  إقرأ العنوان وفكر به، فهو يخبرك عمّا يتحدث موضوع الدرس.
ü  إقرأ مقدمة الدرس، فهي عبارة عن جمل مبسطة تكون مدخلاً للدرس.
ü  إقرأ عناوين الفقرات الرئيسية والعناوين الفرعية فهي تدلك على الأفكار التي سيعالجها الدرس.
ü  إقرأ الخلاصة أو الخاتمة فهي تختصر لك جميع ما ورد في الدرس.
ü  إقرأ الدرس كاملاً قراءة سريعة ولكن واعية.
·  طرح الأسئلة: (Questioning)
ü  حوّل بصيغتك الخاصة عناوين الفقرات الرئيسة والفرعية إلى أسئلة لتهيء نفسك للإجابة عليها لاحقًا ولتسهل وصولك للهدف، ولتزيد تركيزك وتثير اهتمامك.
ü  إطرح أسئلة جديدة حول معلومات لفتت انتباهك أو رأيت أنها مهمة.
ü  إقرأ الأسئلة الموجودة في نهاية الدرس.
ü  قارن الأسئلة التي طرحتها أنت مع الأسئلة الموجودة في نهاية الدرس، وادمج بينهما.
·  قراءة الدرس: Reading
ü  إختَرْ عنوان الفقرة التي تنوي حفظها غيبًا.
ü  إقرأ الفقرة بتأنٍ، كلمة كلمة، وجملة جملة، وركز على فهم كل ما ورد فيها دون محاولة حفظه او صمّه، لأن التعلم بالحفظ الحرفي لا يدوم في العادة طويلاً، حيث تفقده بعد فترة قصيرة من الزمن.
ü  إنتبه للتواريخ وأسماء الأشخاص، وأسماء المعارك، وأسماء المواقع الطبيعية مثل الأنهار والسهول والجبال والمدن ... الخ، وحاول أن تحفظها غيبًا لأن جميع ما ورد يجب حفظه، وهو يشكّل عاملاً مهمًا عند الإجابة.
ü  إقرأ الصور، وجداول الأرقام، والخرائط، والرسوم البيانية ...الخ، فجميعها تزيد فهمك لمادة الدرس وقدرتك على الاستيعاب.
ü  دوّن في الحواشي إذا أحببت أية افكار تخطر على بالك لها علاقة بالفقرة المعنية، أو دون بجملة أو جملتين ملخص الفقرة كلها، فذلك يعينك حين تنظر إلى التلخيص على تذكر الفقرة.
ü  حل أية تمارين أو أسئلة مطروحة حول الفقرة المعنية.
ü  إقرأ الفقرة أكثر من مرة وحسب حاجتك وتأكد من فهمها وحفظها لتكون جاهزًا لتسميعها.
·   التسميع :Recite
ü  بما أن التسميع يركز المعلومات ويسهل استرجاعها، وأنت بالأساس تقرأ لتحفظ ولتكون قادرًا على الإجابة حين تسأل أو وقت الامتحان، لذا عليك بعد أن قرأت الفقرة جيدًا أن تسمّعها غيبًا.
ü  أغلق كتابك، حاول وبلغتك الخاصة أن تسترجع كافة المعلومات الواردة في الفقرة وتسمعها غيبًا. فإذا كنت راضيًا عن نفسك وسمّعت الفقرة بالطريقة الصحيحة، إنتقل إلى فقرة أخرى، واستخدم نفس الأسلوب حتى تنتهي من حفظ الدرس كله. أما إذا وجدت نفسك غير قادر على تسميعها، فأعد قراءة الفقرة من جديد أكثر من مرة حتى تحفظها.
ü  قد تسمع لنفسك تسميعًا صامتًا أو بصوت مسموع، وقد يسمّع لك شخص آخر، وقد تسمّع كتابة ثم تصحح لنفسك. مع الملاحظة أن التسميع بصوت مسموع أفضل من التسميع الصامت، وأن يسّمع لك شخص آخر أفضل من أن تسمّع لنفسك، وأن تسمّع كتابة ثم تصحح هي الطريقة الأفضل لكنها تحتاج إلى وقت أطول. وتبقى أنت سيد نفسك فاتبع الطريقة التي تناسبك ومن خلال النتائج فإنك تكتشف الطريقة المثلى لديك.
·   المراجعة Review
عندما تنتهي من تسميع الدرس وحفظه، إقرأ الدرس قراءة شاملة واستعرض ما ورد فيه واقرأ ما كتبته في الحواشي وما اعتبرته مهمًا، فإن ذلك يركز المعلومات في ذهنك ويساعدك على استرجاعها في الوقت المناسب.
ملاهظة: التسميع بعد الحفظ مباشرة، ثم بعد ساعة، تم في اليوم التالي، تم بعد أسبوع، ثم بعد شهر كفيل بعدم نسيان المادة.
الواجب البيتي
يطلب المرشد من الطلاب تطبيق خطوات التركيز وخطوات الدراسة الفعالة على درس من الدروس.
ويوزع عليهم ملحق رقم (6) وملحق رقم (7)
ملحق رقم (6)
التركيز
·        إفعل ما تراه ضروريًا لضمان فهم مل تقرأ وما تدرس
ü     ادرس المادة المطلوبة منك يومًا بيوم ولا تترك المواد تتراكم حتى لا يصعب عليك السيطرة عليها.
ü     اربط المعلومات المدرسية بالمعلومات العامة من حياتك اليومية إن استطعت، فلو أخذت درسًا عن التبخر، راقب عملية التبخر من إبريق الشاي في مطبخكم.
ü     اقرأ كل كلمة بعناية تامة، وافهم المعنى والمقصود من الفكرة قبل أن تبدأ بحفظها.
·        حاول الاستمتاع بما تدرس.
وهذا يعني منك التنبه إلى هذه الأمور
ü     إقنع نفسك بأن المادة التي تقرأها ستساعد في نجاحك وستجعلك ذا قيمة بين الناس.
ü     كن يقظًا لما قد تكون له علاقة بالمادة من قراءات ومشاهدات خارج أسوار المدرسة.
ü     إبحث عن الأفكار الرئيسية في الموضوع الذي تدرسه فيسهل تذكرها.
ü     غيّر المادة ونوّع النشاط الذي تقوم به، فاقرأ فترة من الزمن واكتب أو حلّ فترة أخرى لكي لا تشعر بالملل.
ü     إبحث عن تطبيق للموضوع الذي شرحه المعلم على يو تيوب (youtube.com) وشاهده فيزداد استمتاعك وفهمك.
ü     إبحث عن نفس الموضوع الذي شرحه المعلم وخاصة في المواد العلمية فقد تجده وتشاهده على هذا الموقع:  http://students.com/video/
·        ضع هدفًا في ذهنك وأنت تذاكر
ü     حدد أهدافًا قصيرة المدى وأنت تؤدي واجباتك المدرسية.
ü     حدد أهدافك التي تريد إنجازها بما يتناسب مع الوقت المخصص لتحقيقها، فإن كان الوقت قصيرًا جدًا شعرت بالفشل، وإن كان الوقت طويلاً جدًا شرد ذهنك
·        افعل كل ما بوسعك لاستمرار تركيزك أثناء المذاكرة
ü     خذ فترة قصيرة من الراحة بعد كل فترة طويلة من الدراسة.
ü      لا تدعْ أية مشتتات من حولك تضايقك، بل تَصَرَّفْ بصورة حكيمة ثم ارجع إلى عملك.
ü      لا تسمح للقلق والخوف بالتدخل في تركيزك الذهني حتى لا تواجه صعوبة في تحقيق أهدافك الدراسية.
·             حاول التأكد من الحصول على نتاج مذاكرتك المثمرة
ü     وجّه بعض اهتمامك لتحديد ما يمكن عمله للحصول على درجات جيدة تتناسب مع جهودك.
ü      كافئ نفسك عند الحصول على درجات جيدة بأخذ قسط من الراحة.
ü      ما قد يبدو قليل الأهمية من معلومات أو قدرات الآن، يحتمل أن تثبت أهميته في المستقبل، لذا خصص وقتا للدراسة، وكن سعيدًا بالمعلومات بدلاً من تضييع الوقت في التساؤل عن مدى أهمية دراسة هذه المادة أو تلك.
ملحق رقم (7)
 كيف أحفظ دروسي (الدراسة الفعالة) SQRRR
·  الاستكشاف: (Survey)
ü     إقرأ العنوان وفكر به، فهو يخبرك عمّا يتحدث موضوع الدرس.
ü     إقرأ مقدمة الدرس، فهي عبارة عن جمل مبسطة تكون مدخلاً للدرس.
ü     إقرأ عناوين الفقرات الرئيسية والعناوين الفرعية فهي تدلك على الأفكار التي سيعالجها الدرس.
ü     إقرأ الخلاصة أو الخاتمة فهي تختصر لك جميع ما ورد في الدرس.
ü     إقرأ الدرس كاملاً قراءة سريعة ولكن واعية.
·  طرح الأسئلة: (Questioning)
ü     حول بصيغتك الخاصة عناوين الفقرات الرئيسة والفرعية إلى أسئلة لتهيء نفسك للإجابة عليها لاحقًا ولتسهل وصولك للهدف، ولتزيد تركيزك وتثير اهتمامك.
ü     إطرح أسئلة جديدة حول معلومات لفتت انتباهك أو رأيت أنها مهمة.
ü     إقرأ الأسئلة الموجودة في نهاية الدرس.
ü     قارن الأسئلة التي طرحتها أنت مع الأسئلة الموجودة في نهاية الدرس، وادمج بينهما.
·  قراءة الدرس: Reading
ü     إختَرْ عنوان الفقرة التي تنوي حفظها غيبًا.
ü     إقرأ الفقرة بتأنٍ، كلمة كلمة، وجملة جملة، وركز على فهم كل ما ورد فيها دون محاولة حفظه او صمّه، لأن التعلم بالحفظ الحرفي لا يدوم في العادة طويلاً، حيث تفقده بعد فترة قصيرة من الزمن.
ü     إنتبه للتواريخ وأسماء الأشخاص، وأسماء المعارك، وأسماء المواقع الطبيعية مثل الأنهار والسهول والجبال والمدن ... الخ، وحاول أن تحفظها غيبًا لأن جميع ما ورد يجب حفظه، وهو يشكّل عاملاً مهمًا عند الإجابة.
ü     إقرأ الصور، وجداول الأرقام، والخرائط، والرسوم البيانية ...الخ، فجميعها تزيد فهمك لمادة الدرس وقدرتك على الاستيعاب.
ü     دوّن في الحواشي إذا أحببت أية افكار تخطر على بالك لها علاقة بالفقرة المعنية، أو دون بجملة أو جملتين ملخص الفقرة كلها، فذلك يعينك حين تنظر إلى التلخيص على تذكر الفقرة.
ü     حل أية تمارين أو أسئلة مطروحة حول الفقرة المعنية.
ü     إقرأ الفقرة أكثر من مرة وحسب حاجتك وتأكد من فهمها وحفظها لتكون جاهزًا لتسميعها.
·   التسميع :Recite
ü     بما أن التسميع يركز المعلومات ويسهل استرجاعها، وأنت بالأساس تقرأ لتحفظ ولتكون قادرًا على الإجابة حين تسأل أو وقت الامتحان، لذا عليك بعد أن قرأت الفقرة جيدًا أن تسمّعها غيبًا.
ü     أغلق كتابك، حاول وبلغتك الخاصة أن تسترجع كافة المعلومات الواردة في الفقرة وتسمعها غيبًا. فإذا كنت راضيًا عن نفسك وسمّعت الفقرة بالطريقة الصحيحة، إنتقل إلى فقرة أخرى، واستخدم نفس الأسلوب حتى تنتهي من حفظ الدرس كله. أما إذا وجدت نفسك غير قادر على تسميعها، فأعد قراءة الفقرة من جديد أكثر من مرة حتى تحفظها.
ü     قد تسمع لنفسك تسميعًا صامتًا أو بصوت مسموع، وقد يسمّع لك شخص آخر، وقد تسمّع كتابة ثم تصحح لنفسك. مع الملاحظة أن التسميع بصوت مسموع أفضل من التسميع الصامت، وأن يسّمع لك شخص آخر أفضل من أن تسمّع لنفسك، وأن تسمّع كتابة ثم تصحح هي الطريقة الأفضل لكنها تحتاج إلى وقت أطول. وتبقى أنت سيد نفسك فاتبع الطريقة التي تناسبك ومن خلال النتائج فإنك تكتشف الطريقة المثلى لديك.
·   المراجعة Review
عندما تنتهي من تسميع الدرس وحفظه، إقرأ الدرس قراءة شاملة واستعرض ما ورد فيه واقرأ ما كتبته في الحواشي وما اعتبرته مهمًا، فإن ذلك يركز المعلومات في ذهنك ويساعدك على استرجاعها في الوقت المناسب.
ملاهظة: التسميع بعد الحفظ مباشرة تم في اليوم التالي تم بعد أسبوع ثم بعد شهر كفيل بعدم نسيان المادة.



هناك تعليق واحد:

  1. كلام جميل جدا استفافدنا منه

    ردحذف