السبت، 29 سبتمبر، 2012

• عادات الدراسة الجيدة: موجهات عامة

الجلسة الثانية: موجهات
الأهداف:
·      تعريف الطلاب ببعض الموجهات الضرورية المتعلقة بتسهيل تنفيذ عادات الدراسة الجيدة مثل: المكان، الوقت، التنظيم، التخطيط، الأولويات وغيرها.
·      تزويد الطلاب بالقدرة على المفاضلة بين الأولويات.
·      زيادة أداء الطلاب في الدراسة.
النشاطات:
يبدأ المعلم المرشد الجلسة بالترحيب بالمشاركين، ثم يطلب من أي عضو يمكنه أن يذكر أعضاء المجموعة كاملة، وإذا نسي بعض أسماء الأعضاء فإن ذلك عادي جدًا، ويوضح المرشد أن الكثير من الناس ينسون فورًا الأسماء الجديدة المقدمة لهم. ولا مانع أن يعطي المرشد استراحة (دقيقتين) للسؤال عن الأسماء المنسية. (هذا النشاط الصغير يزيد ألروابط والتواصل بين الأعضاء ويكسر حاجز الخجل).
ثم يقوم المعلم المرشد بتلخيص ما جرى في الجلسة السابقة، فيقول أننا شرحنا ماهية البرنامج الإرشادي وأهدافه، وأنه قد تم التعارف بين أعضاء المجموعة، وقد أدلى كل بتوقعاته، وأننا اتفقنا على مواعيد وقواعد الجلسات، ثم كلفتكم بالواجب البيتي حول أسلوب وعادات كل من منكم في الدراسة. ثم يناقش مع الطلاب الواجب البيتي (ملحق رقم 3) ويتم الاتفاق على مدى صوابية أو خطأ الأسلوب المتبع من قبل كل طالب.
يقول المرشد أن موضوع جلستنا لهذا اليوم هو موجهات عامة وضرورية للدراسة. ثم يبدأ المعلم المرشد بمناقشة بعض الموجهات المتعلقة بتسهيل عادات الدراسة، ويحرص المعلم المرشد على مشاركة الطلاب في تبني هذه الموجهات، ويركز على مقترحاتهم الصحيحة لأن ذلك يزيد من التزامهم فيها. ويبدأ المعلم المرشد بـ:
·      الأدوات: يقول أن كل طالب يحتاج إلى مواد أساسية لازمة من أجل أن يكون مستعدًا للنشاط الصفي أو للواجب البيتي، لذلك يُتوقع منك أن تصطحب المواد والأدوات الضرورية الى الصف حسب الحاجة إليها أو أثناء قيامك بواجباتك البيتية. ثم يسأل المعلم عن هذه الأدوات فيجيب الطلاب ثم يزيد المرشد ما يراه مناسبًا.
·      التنظيم: يناقش المعلم أهمية التنظيم في تحقيق النجاح والوصول إلى الأهداف. ثم يطلب من الطلاب إعطاء أمثلة عن أهمية التنظيم، وقد تكون الإجابات عن فريق كرة قدم أو كرة سلة، أو عن مدرسة منظمة، أو تلميذ متفوق.. الخ... ثم يقول المرشد يجب أن تكون الكتب والأوراق والقرطاسية وكل ما تحتاجه في متناول يديك إن في الصف أثناء شرح الدروس، أو في البيت أثناء قيامك بواجباتك البيتية. ثم احرص عى تنظيم وقتك فإن تحديدك للزمن الذي تفضل الدراسة فيه سيوفر لك الكثير من الوقت الضائع.
·      الوقت: يناقش المرشد مع الطلاب أهمية الوقت، ويقول إن الوقت عامل مهم للنجاح المدرسي، لذا على كل طالب ان يستغرق الوقت الكافي واللازم في الدراسة والاستعداد، وعليه استثمار الوقت بأقصى فعالية ممكنة. وهنا يناقش مع الطلاب الوقت الذي يقضيه كل منهم في الدراسة، فهناك من يقضي وقتًا قصيرًا جدًا (دقائق) معدودة في إنجاز الواجبات وحفظ الدروس دون تركيز لينصرف بعدها إلى العبث واللهو، وهناك من يقضي ساعات طويلة دون نتيجة كافية، يقول المعلم أن كلتا الطريقتين غير منتجه، وعلى الطالب أن يقضى الوقت اللازم في الدراسة خاصة بعد أن نعرض في جلسة لاحقة طريقة الدراسة الفعالة.
·      الأولويات: يقول المعلم إن مغريات اللهو واللعب في هذه الأيام كثيرة، فالنشاطات الرياضية، والإنترنت، والتلفزيون والالتقاء بالأصدقاء والعمل المدرسي كلها أمور تمارسها في حياتك اليومية، ولكن عليك أن تقرر أي هذه الأشياء أكثر أهمية بالنسبة لك. فإذا علمنا أن أنشطة اللهو ممتعة ومفرحة بالنسبة لك، فهل ستكون قادرًا على اعتبار النشاط المدرسي هو أولويتك الأولى. ثم يشرح المعلم أن أمور اللهو تفرحك للحظة، ولكن نجاحك المدرسي يصنع مستقبلك ويجلب لك فرحة دائمة. ثم يسأل المعلم عن أمثلة حدثت مع الطلاب عن الأولويات فمن الطلاب من يقول أنه فضّل الدرس على مسلسل تلفزيوني مثلا ومنهم من يقول أنه ضعف أمام فيلم أو مباراة أو دردشة عبر الإنترنت، ثم يناقش المرشد النتيجة في كل حالة ويستمع إلى تعليق الطلاب وآرائهم.
الواجب البيتي
يتم توزيع ملحق رقم (4) على الطلاب على أن يتم تطبيق الموجهات خلال الأسبوع القادم
ملحق رقم (4)
                       
موجهات تسهل تنفيذ عادات الدراسة
الأدوات: يحتاج كل طالب إلى مواد أساسية من أجل أن يكون مستعًدا للنشاط الصفي أو القيام بالواجب البيتي، لذلك يتوقع من كل طالب  أن يصطحب معه المواد والأدوات الضرورية الى الصف حسب الحاجة إليها أو أثناء قيامه بواجباته البيتية.
التنظيم: ضع الكتب والأوراق والأقلام والقرطاسية لتكون في متناول يدك عند الحاجة إليها، ونظم وقتك، فإن تحديدك للزمن الذي تفضل الدراسة فيه سيوفر لك كثيرًا من الوقت الضائع.
الوقت: الوقت عامل مهم للنجاح المدرسي، لذا عليك ان تستغرق الوقت الكافي واللازم في الدراسة وإنجاز الواجبات والاستعداد للامتحانات، وعليك استثمار الوقت باقصى فاعلية ممكنة.  
الأولويات: أن النشاطات الرياضية، والعمل المدرسي، والالتقاء بالأصدقاء، والتلفزيون، والإنترنت، والدردشة (تشاتنغ) هي من الأمور التي يقوم بها معظم الطلاب. ولكن عليك أن تقرر أي هذه الأشياء أكثر أهمية بالنسبة إليك. وعلى الرغم من أن جميع الأمور الأخرى ممتعة ومسلية إلا أن المفروض أن يكون عملك المدرسي هو اولويتك الاولى.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق