الأحد، 30 سبتمبر، 2012

• كيف يستخدم المراهقون الإنترنت بأمان؟

 الإنترنت سلاح ذو وجهين: مفيد وضار. والكثير يفرحون حين يتبين لهم مدى استفادة أبنائهم المراهقون منه، ولكن الأكثر لا يدركون مدى الضرر الذي يصيب الأبناء المراهقين جراء الاستخدام السيء للإنترنت.  فطالما الإبن في غرفته منشغل أمام شاشة هذا العالم الافتراضي وليس بالخارج مع أصحابه، فهم مطمئنون عليه.
ولكن عزيزي ولي الأمر، هناك العديد من الاستخدامات السيئة للإنترنت التي لا تعلم أنت عنها شيئًا، مثل:
·        مراسلة الغرباء واعطائهم معلومات وصور.
·        الدخول على المواقع الإباحية ومواقع الكراهية.
·        التعرف على الجنس الآخر وبناء علاقة عاطفية من خلال الانترنت، لا يمكنك مراقبتها.
وكذلك  قضاء أوقات طويلة (إدمان الانترنت) في:
·       غرف المحادثات (تشاتنغ)
·       المواقع الاجتماعية مثل فيس بوك.
·       الألعاب.
·       التعرض لمناقشات ومشاهدات غير مناسبة لسنهم.
كل هذه التصرفات قد تعرض ابنك لواحد أو أكثر من ثلاثة أمور:
·       خطر على أمنه الشخصي. ربما يتعرف على أحد الأشخاص الذي يستغل معلوماته ويستغله شخصيًا.
·       الإنطواء والعزلة عن الأسرة والأصدقاء.
·       التأخر الدراسي.
عليك إذن حماية ابنك مسبقًا بتوفير إنترنت آمن له، وبالطبع ليس بالمنع. فالمنع التام من الإنترنت يخلق طفلاً متمردًا راغبًا فيما منعته عنه. وسيجد ضالته في صالات الإنترنت المنتشرة بكل مكان.
نصائح لاستخدام الانترنت بشكل آمن:
·       لا يجب أن يقتني ابنك جهاز كمبيوتر في غرفته أبداً.
·       يكفي جهاز واحد للأبناء، على أن يوضع في غرفة المعيشة، ويفتح في حضور أحد الأبوين بحيث تكون الشاشة مكشوفة أمام الجميع.
·       حددْ مدة الجلوس أمام الكمبيوتر فيما لا يزيد عن ساعتين. ويكونا بالتبادل مع التلفزيون، فإما ساعتين للإنترنت أو ساعتين للتلفزيون، أو ساعة لكل منهما. وبشرط أن يكون قد انتهى من واجباته الدراسية وألا يتعدى موعد النوم.
·       لا تسمح لإبنك بالذهاب إلى صالات الإنترنت. 
·       عرّفه على المواقع المفيدة والتعليمية والمسلية أيضًا حتى لا يشعر بأنك تضيقْ عليه.
·       اشرح له لماذا ترسم حدودًا لاستخدام الإنترنت، كن صريحًا معه واخبره أن الإنترنت يحتوي على السيء والحسن.
·       كما علمته وهو صغير ألا يعطي أي معلومات لأي غريب في الشارع، قل له أن يفعل المثل على الإنترنت.
·       والنصيحة الأهم: هو أن تكون على دراية جيدة بكيفية استخدام الكمبيوتر والانترنت حتى تستطيع مجاراة ابنك ومراقبته أثناء التصفح.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق