الأحد، 23 يونيو، 2013

• إعرف أكثر: حيوانات سامة


الضفاضع السامة:
          تعيش في الغابة الاستوائية بأمريكا الجنوبية وهي ذات ألوان جميلة براقة ولكن بمجرد لمسها تفرز سمها الذي يقتل بسرعة شديدة، ونقطة من سمها تكفي لقتل 1000 إنسان، ومن هذا السم تنتج مواد مسكنة للآلام.

النمل السام:
          وهو لا يقتل الإنسان ولكنه يسبب التهابًا وحساسية مؤلمة للجلد مثل النمل الناري رغم ضآلة حجمه إلا أنه يغرس فكيه في جسد ضحيته سواء كانت إنسانًا أو حيوانًا ويحقن سمّه مسببا آلامًا شديدة وحكة والتهابًا يستمر لفترة طويلة.
العقارب:
          تلدغ مستخدمة ذنبًا في نهاية ذيلها، وهي تلدغ بسرعة جدًا وبعد أن تلدغ فريستها من الحشرات والعناكب تغطي جسم فريستها بلعابها الذي يحللها وتأكلها بعد ذلك.
أسماك سامة:
          يوجد العديد من أنواع الأسماك السامة وهي لا تقتل الإنسان إذا أصابته ولكنها تسبب له آلاما شديدة وضيقًا في التنفس مثل بعض أنواع سمكة الراي وسمكة العقرب وسمكة الأسد التي لها في جسدها 17 شوكة تفرز من خلالها سمها في جسم فريستها.
الثعابين:
          يوجد العديد من أنواع الثعابين السامة مثل الحية ذات الجرس، ولها نابان ينفذ من خلالهما السم، والصغار تخرج من البيض بالنابين والسم، ومن الثعابين السامة أيضا الكوبرا الملكية التي يصل طولها إلى 6 أمتار والكوبرا البصاقة وهي تطلق سمّها على عيني فريستها بدقة شديدة لمسافة أكثر من مترين. وجرام من سم هذه الثعابين يكفي لقتل 165 إنسانًا أو 160 ألف فأر، ولكن من سمّ حية «راسل» يستخرج عقار يساعد على سرعة تجلط الدم.
السحالي السامة:
          يوجد منها العديد من الأنواع مثل سحلية جيلا المتوحشة، التي يصل طولها إلى 50 سم وتعيش في الجنوب الغربي لأمريكا، وعندما تعض فرائسها تستخدم أسنانها المجوفة في حقن السمّ فيها حتى تقتلها، لذا فهي تمسك بفرائسها وصغار الحيوانات والطيور لمدة 10 دقائق بين فكيها حتى يسري فيها السم.
 إقرأ أيضًا



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق