الأحد، 14 يوليو، 2013

• اختراع العجلة (الدولاب)


إن الاختراعات الكثيرة التي توصل إليها الإنسان عبر تاريخه الطويل مستوحاة كلها من الطبيعة، بداية من شوكة الطعام حتى الطائرة فيما عدا العجلة فهي اختراع إنساني.

بدايات اختراع العجلة
يقال إن أول ظهور للعجلة كان في بلاد بين النهرين عام 3500 قبل الميلاد، وكان أول استخدام لها في صناعة الفخار، وفي اليونان القديمة كان أول ظهور لعربة اليد ذات العجلات في الفترة ما بين القرنين الرابع والسادس قبل الميلاد، كما استخدمها قدماء المصريين في عرباتهم الحربية، وعرفت العجلات في بعض بلاد آسيا، وكانت العجلة عبارة عن قرص خشبي  يشد كل اثنين منهما بعمود أفقي يثبت في جسم العربة. وبدأ الإنسان يجر العربات ذات العجل بنفسه ثم استخدم الثيران والحمير والخيول في جرها.
تطور العجلات عبر الزمن       
عرفت العجلة في أوربا في العصور الوسطى وبدأ تطويرها فبعد أن كانت تصنع من الخشب فقط أضيف الحديد لإطارها الخارجي ثم صنعت من الحديد وعندما عرف المطاط أضيف إلى إطارها الخارجي، ثم صنعت كلها من المطاط. وفي منتصف القرن التاسع عشر عرفت العجلة الهوائية حيث يضخ
الهواء داخل إطار مطاطي عبر صمام خاص لا يسمح بخروج الهواء وهذه العجلة هي التي تستخدم حاليًا في السيارات المختلفة والطائرات والمعدات الثقيلة، ونجد أن عملية نقش جزء من الإطار الخارجي للعجلة الملامس للأرض بطرق خاصة أثناء التصنيع يمنع انزلاق المركبات عند التوقف، وبالرغم من كل هذا التطور الذي طرأ على العجلة إلا أن العجلة الخشبية ذات الإطار الحديدي والمثبتة في عربة تجرها البغال والخيول مازالت تستخدم على نطاق واسع في كثير من بلدان العالم.
 إقرأ أيضًا




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق