الخميس، 23 مايو، 2013

• ماذا تفعل كي تستيقظ نشيطًا ومستعدًا يوم الامتحان؟


          في أيام الامتحانات المدرسية النهائية، وامتحانات الشهادات الرسمية، وامتحانات الجامعات، يتفرغ الطلاب للدراسة والمذاكرة في بيوتهم لأيام طويلة تمتد إلى الشهر أحيانًا.

وهناك الكثير من الطلاب -طيلة أيام المراجعة- يذاكرون حتى ساعة متأخرة من الليل، ويستيقظون صباحًا عند الساعة الثامنة أو التاسعة أو أكثر، ثم يأتي يوم الامتحان، فيجد الطالب نفسه مضطرًا أن يخلد للنوم عند العاشرة مساءً، ويستيقظ عند السادسة صباحًا، كي يأخذ قسطه من الراحة بمعدل ثمان ساعات.
ولكن عندما يذهب الطالب للنوم عند العاشرة، فإنه لن يستطيع أن يغفو لأن جسمه تبرمج على النوم عند منتصف الليل مثلاً، وإذا أراد أن يستيقظ عند السادسة، فإنه يستيقظ مرهقًا متعبًا، وإذا ذهب إلى الامتحان على هذا الحال، فإن كفاءته تكون منخفضة، وأداءه يكون أقل من المعتاد، لذلك عزيزي الطالب.. إذا كان هذا الكلام ينطبق عليك، فماذ تفعل كي تستيقظ نشيطًا ومستعدًا:
لنفترض أنك اعتدت أن تذهب إلى النوم عند الثانية عشرة ليلاً، فابدأ بتغيير برنامجك في النوم قبل خمسة أيام من الامتحان، ونمْ عند الحادية عشرة والنصف، وفي اليوم التالي عند الحادية عشرة، وفي اليوم الذي يليه عند العاشرة والنصف، وفي اليوم الذي بعده عند العاشرة، وفي اليوم الأخير عند العاشرة، وتأكد أن جسمك سيتبرمج على النوم عند العاشرة وستغفو بسهولة، وهذا ما يسمى الساعة البيولوجية للجسم.
أما بالنسبة للاستيقاظ، فابدأ قبل خمسة أيام بالاستيقاظ عند السادسة تمامًا يوميًا، ستستيقظ في اليوم الأول متعبًا، -وهذا التعب قد يساعدك على أن تغفو ليلاً بطريقة أسرع- ولكن تعبك وإرهاقك هذا سيخف يومًا بعد يوم إلى أن يأتي يوم الامتحان فتكون قد اعتدت على ذلك واستيقظت نشيطًا.
والآن بعد أن استيقظت عند السادسة ونمت ثمان ساعات، عليك أن تتناول فطورك الصباحي، وإياك أن تذهب للامتحان بدون فطور، لأن ذاكرتك ستضعف وأداءك سيخف، وفهمك واستيعابك للأسئلة سيقل، وستزداد عصبيتك ونرفزتك، وكل هذا سينعكس سلبًا على نتيجة الامتحان. قد تقول أنك غير معتاد على الفطور الصباحي، لذلك عوّد نفسك على ذلك منذ اليوم.
وكما تعلم فإن حجم الدماغ هو أقل من 2% من حجم الجسم، لكنه يستهلك 25% من حاجة الجسم من الأوكسجين، لذلك لا تنسى بين وقت وآخر أثناء الامتحان أن تأخذ شهيقًا عميقًا ثلاث أو أربع مرات، وأن تعطي الدماغ حاجته من الأوكسجين، لأن ذلك سيساعدك على التذكر والتفكير بطريقة أفضل.. إضافة إلى أن تأخذ حاجتك من الماء، واشرب بين فترة وأخرى ولو كمية قليلة.  
إقرأ أيضًا




هناك 3 تعليقات:

  1. مشكلتي لا اعرف تنضيم وقتي

    ردحذف
  2. شكرا كتيررر
    بس لو سمحتو ساعدوني، إمتحانات الرسمي)بريفي( أربت كتير و أنا ما إلي خلئ إدرس وما بعريف ليش بس تإدرس بسكير الكتاب وبطل درس .... شو بدي سيوي؟ رجائا ساعدوني

    ردحذف
    الردود
    1. http://awladuna.blogspot.com/2013/05/blog-post_19.html

      حذف