الجمعة، 7 ديسمبر، 2012

• شجعوا أبناءَكم على اللعب


عادة ما ينظر الأباء إلى اللعب بوصفه نشاط يقضي فيه الطفل بعض الوقت الضائع، بل وكثيرًا ما يتعمد الوالدان تقليص وقت اللعب لصالح بعض الأنشطة الأخرى كالدراسة، أو تعلم بعض المهارات الأخرى التى قد يرونها مفيدة، ولكن الحقيقة تبدو غير ذلك، حيث أن اللعب فى حد ذاته مجال خصب لتنمية قدرات الطفل وإكسابه العديد من المهارات التي يصعب تعلمها بعيدًا عن اللعب.

واللعب يساعد الطفل فى تفريغ رغباته ومشاعره على ألعابه وبالتالي التخلص منها و تحويلها الى سلوكيات ربما يرفضها الوالدان.
وتنقسم انواع اللعب الى نوعين رئيسيين:
اللعب غير المنظم ( الحر)
وهو النوع المفضل من اللعب للأطفال فى مراحل الطفولة المبكرة، وهو اللعب الذي يحدث فقط بناءً على اهتمام الطفل فى هذه اللحظة، وهو غير مخطط، ويُمكِّن الطفل من استخدام خياله، ومن أمثلة هذا النوع من اللعب التلوين، إستخدام الأدوات الموسيقية، تكوين المكعبات، اللعب بالدمى والألعاب الأخرى، وبعض الألعاب الحركية كـ "الأستغماية" و"بيت بيوت". ويشمل هذا النوع من الألعاب ايضًا محاولات تكوين منزل أو إرتداء ملابس من إبتكار الطفل.
اللعب المنظم
وهو مختلف عن النوع السابق حيث عادة ما يكون له موعد ومكان محددين، ويكون تحت إشراف الكبار مثل: التدريب على مبادىء الألعاب الرياضية كالسباحة، قراءة القصص والكتب البسيطة فى المكتبات، حصص تعليم الموسيقى والباليه والتمثيل للأعمار المختلفة، وحتى الألعاب العائلية كالكوتشينة (لعب الورق) وما شابه.
أما عن مكاسب اللعب للأطفال فهى عديدة ونذكر منها:
القدرة على التخيل
 تنمو من خلال اللعب التخيلي فهو يتحدث إلى الدمى ويعلمها ويعاقبها ويُسْمِعُها ما تعلّمه.
المهارات و القدرات الإجتماعية
 عن طريق التواصل مع أطفال أخرين، و بناء علاقات و صداقات جديدة، وبداية إدراك الطفل نوعه الاجتماعي، فمثلاً الطفلة تمارس دورها كأم مع العرائس، والطفل يمارس دور الأب، وهو شيء مهم فى عملية التطبيع الأجتماعي للأطفال.
تطوير لغة الطفل
ويكتسبها الطفل من اللعب الجماعي حيث يكتسب القدرة على التعبير عن نفسة ومتطلباته.
القدرة على التعامل مع الأخرين
حيث يتعلم الطفل أنه يعيش مع آخرين لهم حقوق، وأن عليه واجبات وله دور يجب الإلتزام به.
تطوير القدرات الجسدية
تتحسن قدراته الجسدية من خلال الألعاب الحركية التي يمارسها الطفل في ألعاب معينة.
 تعزيز الإحساس بالثقة فى النفس
وذلك من خلال اللعب الإبداعى حيث يكتشف قدراته وهواياته.

و بهذا يبرز دور اللعب فى نمو سويّ لأطفالنا، لذا يجب ان نترك لهم مساحة كافية من الوقت للأستمتاع باللعب.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق