الثلاثاء، 27 نوفمبر، 2012

• الطفل الذي يتلفظ بكلمات بذيئة


    يسمع الآباء من أطفالهم كلمات وجمل عديدة، منها المحبب ومنها غير المقبول، ولكن ماذا يفعلون عندما يتفوه الطفل بألفاظ بديئة تخدش الحياء وتجرح الشعور؟
يتعرض الأطفال الصغار لسماع الألفاظ السيئة من عدة مصادر مثل الأخ الأكبر، أو التليفزيون، أو حتى من ذويه كزلة لسان، عادة لا يعلم الطفل إن كانت الكلمة "سيئة" أو "جيدة"، هو فقط يقوم بترديد ما يسمع ليتعلم الحوار الاجتماعي وينمي مهاراته اللغوية، فإذا لفتت الكلمة انتباه الأهل «سواء بالتشجيع أو الرفض»، فذلك يعني - عند الطفل - أنه يقوم بشيء صحيح، وسيقوم بتكرارها للفت الانتباه ثانية.

لا تلوموا أنفسكم إذا التقط طفلكم بعض الألفاظ غير الملائمة والسيئة، فالأطفال معرضون لعدة مصادر للمفردات والمعلومات، ومن النادر أن لا يسمع طفلكم كلامًا سيئًا قبل أن يكبر.
هناك العديد لتقوموا به من أجل أن تمنعوا طفلكم من اكتساب الألفاظ السيئة وتعيدوا توجيهه، فماذا يمكنكم أن تفعلوا حيال ذلك؟

      كونوا قدوة: انتبهوا لألفاظكم في مواقف معينة، فالكلمات السيئة قد تخرج منكم وأنتم غاضبون أو محبطون في مواقف مثل زحمة السيارات أو غيرها، فقد تسبون أو تشتمون على مسمع من طفلكم.
      راقبوا ماذا يشاهد طفلكم على التليفزيون: تجنبوا العروض التي قد تحتوي على ألفاظ أو حوارات سيئة، أو محتوى سيء حتى لا يكتسبها طفلكم.
      لا تعيروا انتباهًا زائدًا لطفلكم عندما ينطق لفظًا سيئًا: فكما ذكرنا من قبل.. سيقوم طفلكم بترديد الكلمة السيئة فقط للحصول على انتباهكم مرة أخرى، عرّفوا طفلكم أنها كلمة سيئة بهدوء وحزم ودون أن تنفعلوا، وعرفوه بديلاً آخر ليستخدمه في نفس الحالة، أو عندما يشعر بنفس شعور الإحباط أو الضيق مثلاً.
      عرّفوا طفلكم أن هناك كلمات تجرح وتؤذي الآخرين: حاولوا أن تفهموه أن تلك الكلمات تسيء وتحزن الآخرين.
      لا تنعنتوا طفلكم بـ«طفل سيئ» إذا تكلم بكلام سيئ: يجب أن توضحوا له أن الكلام هو السيئ وليس طفلكم، أعطوا لطفلكم البدائل، أعطوه كلمة بديلة يستخدمها، قد يكون ذلك بالنسبة لنا الكبار سهلاً، لكن تذكروا دائمًا أن طفلكم في طور التعلم، فهو يتعلم الآن ماذا يجب أو لا يجب أن يفعله.
      لا تبالغوا في ردة فعلكم: فالأطفال دائما يكررون ما يسمعون بدون معرفة المعنى، فترديد الكلمات السيئة بالنسبة لهم مثل ترديد الجيد منها، والهدف هو شد انتباهكم، وإظهار أن مخزونهم اللغوي قد كبر، فلا تعاقبوه ولا تصرخوا في وجهه، فذلك سيجعله يركز أكثر على تلك الكلمة السيئة، عرفوه أن ذلك يلفت انتباهكم، لكن بشكل سيئ.
      امدحوا الكلمات والأفعال الجيدة التي يقوم بها طفلكم، ليس مطلوب أن تبالغوا في الأمر أيضًا، فالابتسامة أو قول «هذا شيء لطيف» يكفي، وسيعلم طفلكم أنه على الطريق الصحيح، وأن ما يفعله أو يقوله يلقى تشجيعا واستحسانا منكم.


إقرأ أيضًا:















هناك تعليق واحد:

  1. شكرا لك استاذ علي رمضان ...على هذه المعلومات القيمه

    ردحذف